Lazyload image ...
2015-12-03

الكومبس – ستوكهولم: شّب حريق في مبنى كان معداً لإيواء اللاجئين بمنطقة Götene في الساعة الرابعة من فجر اليوم ما أدى الى تدمير جزء منه بشكل كامل.

ونقلت صحيفة “أفتونبلادت” التي أوردت النبأ عن المسؤول في فريق خدمات الطوارىء ستيفان سوينسون قوله، “إن النيران كانت كبيرة عندما وصلت فرق الإنقاذ الى المكان”.

وكان المركز الذي أُعد لإيواء اللاجئين، عبارة عن مبنى سكني قديم يضم 18 شقة سكنية وجزء مخصص كمدرسة، الا ان أحداً لم يكن في المكان أثناء إندلاع النيران فيه.

وبحسب سوينسون، فأن أعمال التعمير كانت جارية في البناية التي خططت لإيواء الأطفال طالبي اللجوء القادمين الى البلاد بغير صحبة ذويهم.

الشرطة: “حريق متعمد”

وسيطرت فرق الإطفاء على النيران المشتعلة في حدود الساعة السابعة من صباح اليوم، ما منع النيران من الإنتشار والتسرب الى المناطق المحيطة، فيما تُرك المكان للشرطة لإجراء تحقيقاتها حول الموضوع.

وتشتبه الشرطة، أن تكون النيران قد أضرمت عمداً في المبنى  وأنه جريمة حرق متعمد.

وقال المتحدث الصحفي بإسمها كريستر فوكسبوري: “الإحتمال كبير بأن تكون النيران قد أضرمت عمداً، كل الدلائل تشير الى ذلك”.

ورغم أن أحداً لم يصب جراء النيران المشتعلة، الا أن الجزء المدرسي من المبنى دُمر بالكامل.

يُشار، الى أن سلسلة من الحرائق المتعمدة إستهدفت في الأشهر الأخيرة عددا من مراكز إستقبال طالبي اللجوء ( الكمبات ) في حوادث يُعتقد على نطاق واسع أن قوى اليمين المتطرف المعادية للهجرة والمهاجرين تقف ورائها.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر