Lazyload image ...
2012-05-07

عادت صفحات المرشحين علي فيس بوك لنشاطاتها الترويجية من جديد بعد تجاوز أحداث العباسية وبدأت الحملات في استخدام الإعلانات المصورة تليفزيونيا للترويج لمرشحيها والتي تحتاج إلي تكلفة مادية مرتفعة لإنتاجها

عادت صفحات المرشحين علي فيس بوك لنشاطاتها الترويجية من جديد بعد تجاوز أحداث العباسية وبدأت الحملات في استخدام الإعلانات المصورة تليفزيونيا للترويج لمرشحيها والتي تحتاج إلي تكلفة مادية مرتفعة لإنتاجها.

ولاقت الإعلانات قبولا بين مؤيدي المرشحين علي فيس بوك والذين بدأوا في نشر الفيديوهات الخاصة بمرشحيهم وسط تبادل للانتقادات للمرشحين الآخرين.

ونشرت صفحة المرشح عمرو موسي الإعلان المصور احنا أد التحدي والذي تصل مدته إلي دقيقة و20ثانية, ويشارك في أدائه موسي بنفسه ليبدأ قائلا مفيش حد هيختلف إننا سوف نتقدم, ليشاركه الحوار أطفال وصيادون وعمال وساكنو العشوائيات وطلبة المدارس والجامعات متحدثين عن الأمن والاستقرار والحياة الكريمة والتعليم الجيد والوحدة الوطنية, ويتحدث موسي عن من يملك القدرة والخبرة لإعادة بناء مصر, وكان واضحا تركيز الإعلان علي استخدام الأطفال بشكل كبير ومخاطبة الفقراء والعمال والمعاقين بشكل أساسي.

وعلي نهج مقارب لموسي خرج إعلان الدكتور محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة, ولكن بعنوان عايزين رئيس ولمدة31 ثانية فقط ويظهر فيه العديد من الشباب قائلين عايزين رئيس يحترم ثورتنا ويفهم عقليتنا ويشاركهم العديد من الممثلين الذين يمثلون مختلف الفئات والمحافظات وسط تمثيل لأهل النوبة وسيناء وإن كان ملاحظا تركيز الإعلان علي مخاطبة جيل الشباب بشكل كبير.

وعلي طريقة دي وصفة سهلة جاء ظهور إعلان المرشح عبد المنعم ابو الفتوح مختلفا عن بقية المرشحين خاصة وأنه بالعرائس المتحركة ومقتبس من أوبريت الليلة الكبيرة للراحلين صلاح جاهين وسيد مكاوي معتمدا فقط علي وصف الإيجابيات في شخصية المرشح دون التطرق لبرنامجه وتغني العرائس فيه قائلة يا حضرة الفاهم قولي نعم يا مصري عاوز إيه؟ ـ رئيسنا مين أرجوك قولي لتستمر في الغناء واصفة أبو الفتوح بالقوي والأمين وعلي طول هتلقي بابه مفتوح.

Related Posts