Foto: Tomas Oneborg/TT, Maya Alleruzzo/TT
Foto: Tomas Oneborg/TT, Maya Alleruzzo/TT
2021-09-04

الكومبس – أخبار السويد: أغلق المدعون العامون في السويد، خمسة تحقيقات أولية في قضايا السويديين العائدين من القتال مع تنظيم داعش، والمشتبه بارتكابهم جرائم حرب، حسب راديو إيكوت.

ويعود ذلك إلى عدم توافر أدلة كافية في تلك القضايا.

وقالت المدعية العامة، كارولينا ويزلاندر، التي قادت بعض التحقيقات الأولية للراديو، “لم نعثر على أدلة كافية تمكننا من المضي قدما في أي محاكمة”.

 وأوضح الراديو أن الأشخاص الخمسة الذين كانوا مشتبه بهم سابقًا هم جميعهم من النساء اللائي هربن خلال العامين الماضيين إلى السويد من معسكرات أسرى داعش في شمال شرق سوريا.

ولا يزال هناك ما بين 30 و40 تحقيقا أوليا في جرائم حرب مرتبطة بداعش، بحسب إدارة العمليات الوطنية التابعة للشرطة.

ويتم التحقيق في تلك القضايا مع العديد من النساء والرجال الذين عادوا إلى السويد أو ما زالوا في مخيمات داعش داخل سوريا.

Related Posts