Lazyload image ...
2014-05-04

الكومبس – ستوكهولم: أخلت الشرطة السويدية المحطة الدولية الثانية Terminal 2 من مطار أرلاندا الدولي، وطوقت المكان وأرسلت خبراء في المتفجرات بعد الاشتباه بوجود قنبلة.

الكومبس – ستوكهولم: أخلت الشرطة السويدية المحطة الدولية الثانية Terminal 2 من مطار أرلاندا الدولي، وطوقت المكان وأرسلت خبراء في المتفجرات بعد الاشتباه بوجود قنبلة.

وتلقت الشرطة إنذاراً في الساعة 11:15 قبل ظهر اليوم، بعد أن أجاب أحد الرجال على موظفي قسم التسجيل والتفتيش، بأن لديه مواداً خطيرة ومتفجرة في حقيبته.

وقالت الشرطة بإن الرجل لم يتلفظ بأية تهديدات مباشرة، بل أجاب فقط على أسئلة الموظفين، وأن الدلائل تشير إلى أن الرجل قد يكون مازحاً، لكن الموظفين اتبعوا التعليمات والأنظمة وأرسلوا الإنذار.

من جهتها كشفت امرأة كانت تقف بجانب المتّهم حينما كان يتحدث، بأنه كان يمزح، وقالت لصحيفة أفتونبلادت: "سأله الموظفون إن كان لديه مواداً خطيرة في الحقيبة، فأجاب مازحاً بنعم، لكنهم قالوا بإن الأمر ليس قابلاً للمزاح، وسيتم استدعاء الشرطة".

وبحسب المكتب الصحفي في شركة Swedavia فإن العديد من الرحلات إلى أمستردام وباريس ولندن تأخرت بسبب التهديد وحواجز الشرطة، ولا يعلمون إن كانت ستلغى أم لا.

يشار إلى أن الحقيبة لا تزال في الـ Terminal 2، وتقوم الشرطة بفحصها، بالإضافة إلى استجواب الرجل المعتقل بتهمة التهديد غير القانوني.