Lazyload image ...
2014-06-19

الكومبس – كوبنهاغن: أفتتح في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن اليوم، أول مسجد بمئذنة في البلاد، شيدته قطر بمبلغ 20 مليون يورو، وتبلغ مساحته حوالي 6700 متر مربع، يضم إضافة الى المسجد مركزا ثقافيا وقاعة رياضية واستوديو تلفزيون.

الكومبس – كوبنهاغن: أفتتح في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن اليوم، أول مسجد بمئذنة في البلاد، شيدته قطر بمبلغ 20 مليون يورو، وتبلغ مساحته حوالي 6700 متر مربع، يضم إضافة الى المسجد مركزا ثقافيا وقاعة رياضية واستوديو تلفزيون.

ويأتي إفتتاح المسجد بعد سنوات طويلة من الاحتجاجات التي رافقت الموافقة عليه وبنائه من قبل اليمين الدنماركي، وأوساط اخرى، إنعكست في يوم الإفتتاح أيضا، حيث لم يحضره العديد من المسؤولين.

وكان حزب الشعب اليميني المعادي للمهاجرين، أعلن رفضه القاطع لبناء المسجد، كما تحفظ عليه التحالف الليبرالي الذي لم يحضر هو الاخر مراسيم الافتتاح.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن المتحدث باسم المجلس الإسلامي الدنماركي محمد الميموني قوله: "لسنا معنيين بسياسة قطر ولا صلة لنا على الإطلاق بما يجري هناك".

وأكد أن المجلس لديه "كامل الصلاحيات" في المسجد موضحاً أن الأموال التي قدمتها قطر هي "هبة سخية غير مرفقة بأي مطلب".

وأوضح مسلمو الدنمارك للممولين الخليجيين أنهم يعتزمون تشجيع الحوار مع شرائح أخرى من المجتمع الدنماركي وقد دعا المجلس ممثلين عن الكنيسة الدنماركية ومجموعة من اليهود إلى حفل الافتتاح.

وقال الميموني: "مع هذا المركز سيكون من الممكن تفادي الخلافات مثل الخلاف حول رسوم النبي، لأنه يشجع الحوار والتفاهم"، موضحا أن المسلمين الدنماركيين يعتمدون تفسيرا معتدلا للإسلام.

وأضاف : "الإسلام في قطر أو في المغرب ليس هو ذاته كما في الدنمارك، بالطبع هناك بعض المبادئ التي لا تتبدل بحسب الزمان والمكان، لكن أمورا أخرى يمكن أن تكون مختلفة".

Related Posts