(أرشيفية)
Foto: Johan Nilsson / TT
(أرشيفية) Foto: Johan Nilsson / TT
2021-08-15

الكومبس – ستوكهولم: فيما يتم إلقاء اللوم على الشباب في زيادة انتشار عدوى كورونا في السويد، تظهر أرقام جديدة، بأن الرغبة في التطعيم بين الشباب في البلاد لا تزال مرتفعة – على الرغم من أنها كانت حتى الآن أبطأ من المجموعات الأكبر سناً.

وحسب تقرير لوكالة الأنباء السويدية TT ، فإن من بين الأصغر سنًا (الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 17 عامًا) هناك ضغط مرتفع على الحجوزات    بشكل كبير في عدة أماكن.  

وزاد معدل التطعيم لمن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عامًا، عن 60 بالمئة.

وقالت مديرة الوحدة في هيئة الصحة العامة، سارة بايفورس، “نعتقد أن هذا رقم جيد استنادًا إلى حقيقة أنهم ليسوا في مجموعة المخاطر”.

ووفقًا لوكالة الأنباء، فإن الأسرع في نسبة التطعيم بين الشباب كانت في فيرملاند وأوبسالا، حيث تلقى 73 و70 بالمئة من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 29 عامًا جرعتهم الأولى بالفعل.

وتحتل يونشوبينغ، ذيل الترتيب بنسبة 56 في المئة وستوكهولم بنسبة 57 في المئة.

Related Posts