Lazyload image ...
2013-06-29

 ستوكهولم – وكالات: ذكرت وكالةُ الأنباء السويدية، أن ثلاثة نساء من حركة ” فيمين ” النسائية المعروفة بإحتجاج عضواتها عاريات الصدر، إقتحمن جامعاً في منطقة سودرمالم بستوكهولم في الساعة 11 صباحاً، وكشفوا عن صدورهن العارية، ورددوا شعارات بالانجليزية تقول : ” لا للشريعة ” و ” الحرية للمرأة”.

وهرعت النساء الثلاث إلى المسجد ونزعن ملابس سوداء، كن يرتدينها وكشفن عن صدورهن التي كتبن عليها “لا شريعة في مصر والعالم” و”جسدي ملك لي وليس شرفا لأحد”.

وأتصلت إدارة المسجد بالشرطة التي وصلت عدة دوريات منها الى المكان، وقامت بإبعاد النساء الثلاث من المسجد وأعتقالهم. وذكرت أنهم من مصر وتونس والسويد.

وقال قائد الشرطة يوناس سفالين للصحافيين أنه: “يمكن ملاحقتهن بتهمة الإخلال بالنظام العام وتوجيه إهانات”، موضحاً أن موظفي المسجد اتهموا السيدات الثلاث بدفعهم. ولم يكن في المسجد سوى موظفين وصحافيين أبلغوا مسبقا بتظاهرتهن.

وعبر مراقبون عن أعتقادهم بأن إقتحام المسجد بهذه الطريقة، يُستفز مشاعر المسلمين المؤمنين، وينتهك حرية الإيمان التي كفلها الدستور السويدي، وتثير حفيظة الناس ضد الحركة بدلا من التعاطف معها، كون المسجد لاعلاقة له بمطالب هذه الحركة الأوكرانية التي نشأت أساساً للتعبير عن الغضب من إستغلال الفتيات الأوكرانيات في مجال الدعارة عن طريق إقامات الفعاليات الرياضية الدولية.

وتقوم حركة «فيمن» التي تأسست في أوكرانيا ومقرها في باريس قبل عدة سنوات، بعدة تحركات في العالم لإدانة التمييز بين الجنسين والتمييز ضد المرأة.

Related Posts