Lazyload image ...
2014-06-04

الكومبس – كريستيانستاد: أضطرت مدرسة، شرق مدينة كريستيانستاد جنوب السويد الى إلغاء مراسيمها الإحتفالية بتخرج الطلبة وإنتهاء العام الدراسي التي كان من المقرر إقامتها الأسبوع الحالي، بسبب تهديد وصلها عبر الإنترنت.

الكومبس – كريستيانستاد: أضطرت مدرسة Önnestads folkhögskola، شرق مدينة كريستيانستاد جنوب السويد الى إلغاء مراسيمها الإحتفالية بتخرج الطلبة وإنتهاء العام الدراسي التي كان من المقرر إقامتها الأسبوع الحالي، بسبب تهديد وصلها عبر الإنترنت.

وحرم التهديد 280 طالباً من إحياء المراسيم الإحتفالية التي إعتادت المدارس في السويد إقامتها سنوياً مع إنتهاء العام الدراسي، وألغيت التحضيرات المُعدّة للإحتفال، الأثنين الماضي، وأغلقت المدرسة قبل ثلاثة أيام من الموعد المقرر.

وكان تهديد عبر الإنترنت، وصل المدرسة في 23 آيار (مايو) الماضي، من قبل شخص، قال فيه إنه يمكن للمرء أن يمنح المدرسة مراسيم تخرج إحتفالية لن ينسوها، فيما أبلغت المدرسة الشرطة عن التهديد.

وذكرت مديرة المدرسة أنيكا ليندكفيست، أن المدرسة قررت إلغاء العام الدراسي في وقت مبكر بعد التشاور مع الشرطة، آثر التهديدات التي وجهت إليها، موضحة أن كان من الصعب ضمان سلامة المحتفلين في هذا اليوم.

وقال رئيس مجلس إدارة مدرسة Folkhögskolan الشعبية العليا ليف نوردين: ما جرى أمر مؤسف. شعرنا بضغط شديد ولم يكن لدينا خيّار آخر، لافتاً الى أن السلامة تأتي أولاً.

Related Posts