Lazyload image ...

الكومبس – ستوكهولم: بذلت شرطة ستوكهولم، مؤخرًا، جهودًا حثيثة لمواجهة جرائم شراء الجنس، فقد تم إلقاء القبض على ما مجموعه، 75 شخصاً من القوادين ومشترين الجنس، كما احتجزا في السجن، شخصان من أوروبا الشرقية للاشتباه في جرائم القوادة.

وحسب رأي مدير العمليات في الشرطة، أندرس أولوفسون، فإنه لم تنخفض مشتريات الخدمات الجنسية أثناء وباء كورونا في السويد. ومن ناحية أخرى، أصبح مشترو الجنس أكثر حذرًا بشأن شراء الجنس في المدينة الداخلية من ستوكهولم بعد إلقاء القبض على شخصية تلفزيونية معروفة في صيف عام 2020.  

وقال، ” ما حدث في العام الماضي هو أننا نشهد المزيد والمزيد من عمليات شراء الجنس في البلديات المحيطة بمدينة ستوكهولم. كما لاحظنا أن المزيد من الأشخاص يستخدمون الفنادق غير المأهولة حيث لا يحصل الشخص إلا على مساعدة أحد التطبيقات الهاتفية لحجز غرفة” ، كما يقول.

وأكدت الشرطة، أن هذه الجهود، التي بذلتها جرت بالتعاون مع الخدمات الاجتماعية “السوسيال”، مشيرة إلى أن نصف المعتقلين وافقوا على وقف عمليات شراء الخدمات الجنسية ودعم جهود الشرطة في ذلك.

يذكر أن حوالي 20 ضابط شرطة شاركوا في هذه العملية، التي انتهت بإلقاء القبض على 75  شخصاً.

Related Posts