Lazyload image ...
2012-11-01

الكومبس – ستوكهولم : تلقت دائرة الهجرة السويدية، أمس انتقادات حول الطريقة التي يتم فيها أختيار المحامين المدافعين عن قضايا طالبي اللجوء، ومدى كفاءة البعض منهم. ومعروف ان دائرة الهجرة تتكفل وفق القانون، بتعين محامي لكل طالب لجوء، على نفقتها الخاصة.

وتُعتبر مسألة أهلية المحامي للدفاع عن طالب اللجوء من القضايا المثيرة للجدل دائما في السويد. فالكثير من طالبي اللجوء يشتكون من عدم اهتمام بعض المحامين بقضاياهم، خصوصا انهم يتلقون أجورهم في كل الأحوال من قبل دائرة الهجرة.

الكومبس – ستوكهولم : تلقت دائرة الهجرة السويدية، أمس انتقادات حول الطريقة التي يتم فيها أختيار المحامين المدافعين عن قضايا طالبي اللجوء، ومدى كفاءة البعض منهم. ومعروف ان دائرة الهجرة تتكفل وفق القانون، بتعين محامي لكل طالب لجوء، على نفقتها الخاصة.

وتُعتبر مسألة أهلية المحامي للدفاع عن طالب اللجوء من القضايا المثيرة للجدل دائما في السويد. فالكثير من طالبي اللجوء يشتكون من عدم اهتمام بعض المحامين بقضاياهم، خصوصا انهم يتلقون أجورهم في كل الأحوال من قبل دائرة الهجرة.

وكان مكتب الدولة قدم أمس تقريرا انتقد الانتقائية التي تمارسها الدائرة المذكوة في اختيار المحامين.

وطلب المكتب تغير قواعد تعينهم، من خلال اجراء المزيد من التقيم لمهنيتهم قبل اختيارهم.

ومع التوقعات التي اعلنت عنها دائرة الهجرة قبل ايام بوصول عدد طالبي اللجوء العام القادم الى حوالي 54 الف شخص، ستصبح هذه المشكلة همّا إضافيا على المسؤولين في الهجرة، التي اعلنت ان المهام الملقاة على عاتقها اصبحت اكثر مما تتحمله.

وكان وزير الهجرة السويدي توبياس بيلستروم حذر امس الاول من الضغط على نظام اللجوء مع تزايد اعداد اللاجئين.

وأدت الحرب الدائرة حاليا في سوريا الى وصول المزيد منهم الى السويد، لكن دول اخرى مثل افغانستان لازالت في المراتب الاولى ضمن قائمة الدول المصدرة لطالبي اللجوء الى السويد.  

Related Posts