إنخفاض حاد في معدلات الجريمة بين الشباب في السويد
Published: 3/18/14, 2:50 PM
Updated: 3/18/14, 2:50 PM

الكومبس – ستوكهولم: إنخفضت معدلات الجريمة بين الشباب في السويد خلال السنوات الخمسين الماضية بشكل حاد، وفقاً لدراسة قامت بها جامعة ستوكهولم.

الكومبس – ستوكهولم: إنخفضت معدلات الجريمة بين الشباب في السويد خلال السنوات الخمسين الماضية بشكل حاد، وفقاً لدراسة قامت بها جامعة ستوكهولم.

وأجرى الباحثون القائمون على الدراسة مقارنة بين الأشخاص الذين ولدوا في الاعوام 1965، 1975 و 1985، من الذين أُدينوا بإرتكاب جرائم في السابق عندما كانت أعمارهم تتراوح بين 15-19 عاماً.

وكان الباحثون قد أجروا الدراسة على قرابة 300 الف شخص وأحكامهم.

وخلصت الدراسة الى ان الأشخاص الذين ولدوا في ستينيات القرن المنصرم، كانوا أكثر ميلاً للجريمة في مرحلة ما من شبابهم المبكر من الأشخاص المولدين في ثمانينياته.

وبحسب الدراسة، فأن نسبة الرجال المولدين في العام 1965 من الذين أدينوا بإرتكاب جرائم، بلغ 21.4 بالمائة، فيما كانت نسبته لدى المولدين في ثمانينيات القرن الماضي 14.1 بالمائة، ما يعني إنخفاضاً بمقدار يزيد عن سبعة وحدات مئوية.

وللنساء كانت النتيجة معاكسة، أذ أظهرت النتائج نوع من الإرتفاع في الجريمة لديهن، حيث بلغت للمولدات في العام 1965، 4.3 بالمائة، فيما كانت للمولودات في عام 1985، 6.2 بالمائة.

وبحسب الدراسة وفيما يخص الجنسين، فإن جرائم المرور، إنخفضت بشكل ملحوظ بين النساء والرجال خلال الأعوام الخمسين الماضية، مقابل ذلك إرتفعت جرائم العنف.

وأظهرت الدراسة أيضاً ان السويديين المنحدرين من إصول مهاجرة قد يقعون أكثر في الجريمة، لجهة ان الكثير من القادمين الجدد لا يتمكنون من النجاح في الدراسة، وهو السبب الأهم الذي يقود الى الجريمة.

الا ان الدراسة، أظهرت ان هبوطاً بمعدلات الجريمة، تحقق أيضا بين الشباب السويديين المنحدرين من إصول أجنبية، رغم أن أعدادهم تزايدت خلال السنوات الخمسين الماضية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved