Foto: Henrik Montgomery / TT
Foto: Henrik Montgomery / TT
4.1K View

الحكومة تشن هجوماً على جرائم الاحتيال وتخصص 200 مليون كرون لذلك

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون مبادرة بتخصيص ميزانية جديدة لمكافحة جرائم الاحتيال على نظام الرفاه الاجتماعي.

وقالت أندرشون، في مؤتمر صحفي اليوم، إن الحكومة ستنشئ هيئة جديدة تعمل ضد جرائم الاحتيال. وفق ما نقلت TT.

وأضافت “إنه هجوم حكومي على الغش الاحتيال وجرائم الرفاه الاجتماعي. وسيتم تضمين الأموال الجديدة في ميزانية الخريف”، مشيرة إلى أن ذلك يتضمن مزيداً من جولات التفتيش على أماكن العمل.

وقالت أندرشون “نرى أن الجرائم المتعلقة بنظام الرفاه الاجتماعي أصبحت ممنهجة. وكثير منها يرتبط بالجريمة المنظمة”.

وستستثمر الحكومة 200 مليون كرون في ميزانية العام 2022 لهذا الغرض. وسيرتفع المبلغ في العام 2023 إلى 230 مليون كرون، وفي العام 2024 إلى 300 مليون كرون.

ومن غير الواضح بعد عدد الموظفين الذين ستوظفهم الهيئةالجديدة، لكن من المقترح أن تبدأ عملياتها في العام 2023 وأن يتم هيكلتها بالكامل بحلول نهاية 2025.

وستتكون مهمة الهيئة مكافحة الغش والاحتيال من خلال “تحليل نظام مدفوعات مساعدات الرفاه الاجتماعي”.

ومن الهيئات التي ستتعاون مع الهيئة الجديدة في مكافحة الاحتيال، والجرائم الضريبية، وجرائم الاحتيال على المساعدات، وجرائم العمل، وغسيل الأموال، وتمويل الإرهاب، صندوق التأمينات الاجتماعية، وهيئة جباية الديون، ومصلحة الضرائب، ومكتب العمل.

Related Posts