Lazyload image ...
2012-08-17

الكومبس- تنطلق منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2012/2013 يوم غد السبت (18/08/2012) لتستنفر مرة أخرى عدسات الإعلام الرياضي التي ارتاحت للتو من تغطيتها لأولمبياد لندن، لتنقل أضواءها هذه المرة إلى مدينة مانشستر ترصد فيها كل حركة أو همسة تصدر عن أحد قطبي المدينة الكرويين، مانتشستر سيتي حامل لقب الموسم الماضي ومانتشستر يونايتد وصيفه والغريم الأكثر إنجازا وعراقة

الكومبس- تنطلق منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2012/2013 يوم غد السبت (18/08/2012) لتستنفر مرة أخرى عدسات الإعلام الرياضي التي ارتاحت للتو من تغطيتها لأولمبياد لندن، لتنقل أضواءها هذه المرة إلى مدينة مانشستر ترصد فيها كل حركة أو همسة تصدر عن أحد قطبي المدينة الكرويين، مانتشستر سيتي حامل لقب الموسم الماضي ومانتشستر يونايتد وصيفه والغريم الأكثر إنجازا وعراقة.

ورغم أنه من المجحف إغفال ما قد يقوم به الناديان اللندنيان، تشيلسي حامل لقب بطولة دوري أبطال أوروبا، والأرسنال، إلا أن مجمل الخبراء يشيرون إلى أن الموسم المقبل سيكون في الغالب نسخة مكررة عن الموسم الماضي، الذي انتظر فيه مانتشيستر سيتي حتى آخر أربع دقائق من آخر لقاء له في جدول مباريات الدوري حين سجل سيرجيو أغويرو هدف الفوز في مرمى كوين بارك رينجرز لينتزع نقاط المبارة الثلاث ويحسم اللقب لصالحه على حساب غريمه اليونايتد بفارق الأهداف لا النقاط التي استقرت عند 89 نقطة لكلا الناديين، بينما الأرسنال بعيدا هناك في المركز الثالث عند 70 نقطة.

مانتستر سيتي عبر عن استعداده للموسم المقبل بإحرازه الدرع الخيرية الأسبوع الماضي على حساب تشيلسي، ليوقع بعدها مدرب الفريق روبيرتو مانشيني عقدا جديدا لمدة خمس سنوات وبقيمة 37 مليون جنيه استرليني (57 مليون دولار). النادي لم يدخل السوق بقوة هذا الموسم واكتفى بالتوقيع مع متوسط ميدان إيفرتون الدولي الإنجليزي جاك رودويل بقيمة 12 مليون جنيه استرليني، بعد أن كان مالك النادي منصور بن زايد آل نهيان قد استثمر فيه قرابة المليار دولار خلال السنوات الثلاث الماضية. لكن إدارة السيتي كررت أكثر مرة بأنها باقية في السوق حتى إغلاق أبوابه في 31 أغسطس الجاري.

اليونايتد على الضفة الأخرى، عزز صفوفه بضم هداف الموسم الماضي المهاجم الهولندي روبين فان بيرسي من الأرسنال، خطوة وصفها المدير الفني للفريق السير أليكس فيرغسون بأنها لتقوية الفريق والضغط على "الجار المزعج" في إشارة إلى السيتي.

ورغم أن المنافسة على لقب الموسم المقبل تبدو محصورة بين قطبي مانتشستر، إلا أنه لا يجب على أي مراقب أن يغفل الدور الذي قد يلعبه كل من تشيلسي والأرسنال. فالأول حامل لقب بطولة دوري الأبطال وهو الحلم الذي ظل يراود الملياردير الروسي ومالك النادي رومان أبراموفيتش منذ امتلاكه للنادي عام 2003.

تشيلسي عوض رحيل مهاجمه المخضرم الإيفواري ديدييه دروغبا بالتوقيع مع مهاجم ليل الفرنسي الواعد إيدين هازارد. بينما الأرسنال استخدم أموال بيع فان بيرسي لتعزيز صفوفه بثلاثة مهاجمين هم الألماني لوكاس بودولسكي والفرنسي أوليفير غيرو والإسباني سانتي كازيرولا.

وبعيدا عن تلك الفرق الأربع، يتوقع من فرق كليفربول وتوتنهام هوتسبير أن تنافس على مراكز متقدمة تمكنها من المشاركة في البطولات الأوروبية.

الكومبس – وكالات.

Related Posts