Lazyload image ...
2015-10-26

الكومبس – وكالات: أعلن زعماء أوروبيون خلال مؤتمر طارئ عقدوه في بروكسل عن التوصل لاتفاق يقضي بتهيئة أماكن جديدة لاستقبال 100 ألف لاجئ إضافي.

وحضر المؤتمر حوالي 11 زعيماً من دول الاتحاد الأوروبي وثلاثة من خارجها لمناقشة كيفية التعامل مع أزمة اللاجئين التي تزداد تفاقماً.

في هذه الأثناء يصل إلى الأراض اليونانية 9 آلاف لاجئ جديد يومياً، وهو المعدل الأعلى حتى الآن.

وتنص الاتفاقية على أن تفتح اليونان مراكز استيعاب جديدة تتسع لثلاثين ألف لاجئ بنهاية السنة الجارية، وفي نفس الوقت ستقوم وكالة إغاثة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بتأمين أماكن لاستيعاب 20 ألف شخص في نفس الفترة.

وستنشئ مراكز استيعاب جديدة لاستقبال 50 ألف لاجئ في دول البلقان، التي تقع على الخط المفضل لسير اللاجئين المتجهين إلى الأمانيا والدول الإسكندنافية.

وتنص الاتفاقية أيضاً على إرسال 400 ضابط شرطة إلى سلوفينيا التي واجهت مصاعب في التعامل مع أفواج اللاجئين، وتعيين أشخاص يزودون السلطات المعنية بمعلومات عن أعداد اللاجئين.

من جهتها تقول دول البلقان التي يعبرها اللاجئون إنها لا تملك موارد كافية للتعامل مع الأزمة، حيث قامت المجر بإغلاق حدودها مع كل من سلوفينيا وكرواتيا، لإجبار اللاجئين على البحث عن طرق أخرى.

وساعدت دول البلقان اللاجئين على الوصول إلى حدود الدول القادمة في طريقهم، حيث رفض رئيس الوزراء الكرواتي طلبات بعدم تسهيل وصول اللاجئين إلى الحدود.

وكان جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية قد قال إنه يجب التوقف عن تمرير اللاجئين وإيصالهم إلى حدود دولة أخرى.

Related Posts