مجدلينا أندرشون خلال إعلان طلب إعفائها من رئاسة الحكومة

Foto Pontus Lundahl / TT
مجدلينا أندرشون خلال إعلان طلب إعفائها من رئاسة الحكومة Foto Pontus Lundahl / TT

مجدلينا أندرشون ترد على اتهام المحافظين لها بتضليل رئيس البرلمان

الكومبس – تقارير: ما زالت تداعيات الفوضى السياسية التي شهدتها السويد يوم الأربعاء الماضي تلقي بظلالها على المشهد في البلد. رئيس البرلمان أندرياس نورلين خرج عن حياده المألوف وانتقد بشدة حزب البيئة لأنه لم يخبره بنيته الانسحاب من الحكومة إذا لم تمر ميزانية الحكومة في البرلمان. فيما اتهم المحافظون المرشحة لرئاسة الوزراء مجدلينا اندرشون بتضليل رئيس البرلمان بعد حديث رئيسة حزب البيئة ميرتا ستينيفي عن أنها أخبرت أندرشون بموقف حزبها في حال لم تمر الميزانية.

واليوم ردت مجدلينا اندرشون في رسالة أرسلها المتحدث الصحفي باسمها إلى أفتونبلادت وقالت إنها لم تعرف بموقف حزب البيئة إلا بعد جلسة انتخابها رئيسة للوزراء في البرلمان.

وكانت السويد شهدت فوضى سياسية الأربعاء الماضي، حيث اُنتخبت أندرشون رئيسة للوزراء ثم اضطرت للاستقالة في اليوم نفسه بعد انسحاب حزب البيئة من الحكومة المزمع تشكيلها إثر فشل الحكومة في تمرير ميزانيتها بالبرلمان.

وقال رئيس البرلمان أمس إنه لم يكن ليرشح أندرشون أساساً لو أنه كان يعرف أن حزب البيئة سينسحب، مشيراً إلى أنه كان من الممكن تجنب الاضطراب الذي حصل.

ستينيفي: موقفنا واضح

وسرعان ما ردت رئيسة البيئة ميرتا ستينيفي على الانتقادات في مؤتمر صحفي قالت فيه “أنا مندهشة. منذ الصيف كان رئيس الوزراء ستيفان لوفين واضحاً جداً في أنه سيستقيل إذا لم تمر الميزانية. كان هذا خطنا طوال الوقت”.

وعندما سئلت عن موعد قرار حزبها الانسحاب من الحكومة، أجابت “هذا القرار اتخذ بعد تصويت رئيس الوزراء، لكننا تحدثنا فى الساعات الـ24 التي سبقته عندما بدأنا نتلقى إشارات بأن الوسط متردد في الموافقة على الميزانية ولم نكن متأكدين من انه سيرفضها لذلك لم نعلن موقفاً واضحاً”.

ورداً على سؤال “هل علمت مجدلينا أندرشون بأنكم ستتركون الحكومة إذا لم تمر الميزانية؟”، قالت ستينيفي “في وقت متأخر، أجرينا محادثة وذكرنا أننا نتمسك بموقفنا الذي أعلناه في الصيف”.

ولم تستطع ستينيفي أن تحدد متى كان حديثها مع أندرشون بالضبط.

تضليل رئيس البرلمان؟

تصريحات ستينيفي دفعت المحافظين إلى توجيه انتقادات حادة لمجدلينا أندرشون. وقال رئيس مجموعة الحزب في البرلمان توبياس بيلستروم “يبدو أن أندرشون ضللت رئيس البرلمان”.

وأضاف “حديث ستينيفي يعني أن أندرشون ذهبت إلى التصويت وهي مدركة تماماً أنها ستضطر للاستقالة”.

وتابع “من يريد أن يصبح رئيس الحكومة في السويد، يجب أن يضع كل الأوراق على الطاولة”.

بينما رد يوهان إيكستروم السكرتير الصحفي لمجدلينا أندرشون بالقول “تبلغت أندرشون بأن حزب البيئة قرر عدم المشاركة في الحكومة بعد ظهر الأربعاء أي بعد التصويت على رئيسة الوزراء”.

أستاذ العلوم السياسية في جامعة لوند يان تيوريل اتفق مع رئيس البرلمان بأنه كان من الممكن تجنب الفوضى. وأضاف “كان بإمكان حزب البيئة أن يبلغ رئيس البرلمان بموقفه لو أنه قرر ذلك منذ وقت طويل. لكن يبدو أن الحزب نفسه لم يعرف أن نتيجة استقالته ستكون إقالة مجدلينا أندرسون. ولا يمكن لومهم في ذلك لأن الوضع كان غير واضح من الناحية الدستورية”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts