من مظاهرة سابقة في ستوكهولم للمطالبة بحقوق ذوي الاحيتاجات الخاصة (أرشيفية)

Foto: Janerik Henriksson / TT
من مظاهرة سابقة في ستوكهولم للمطالبة بحقوق ذوي الاحيتاجات الخاصة (أرشيفية) Foto: Janerik Henriksson / TT

تركوا نزلاء الدار يأكلون حتى تقيؤوا.. وانتهكوا السرية المتعلقة بحالاتهم

الكومبس – ستوكهولم: اتهم تحقيق رسمي موظفين في دار LSS لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ببلدية Övertorneå (شمال) بارتكاب انتهاكات جسيمة ضد نزلاء الدار. ووفقاً للتحقيق فإن الموظفين انتهكوا قواعد السرية، وتركوا النزلاء يأكلون حتى تقيؤوا. وفق ما ذكر SVT.

وتعنى دور LSS برعاية الأشخاص الذين يعانون التوحد أو حالات شبيهة بالتوحد، أو يعانون إعاقات ذهنية دائمة، أو أي إعاقات تسبب صعوبات كبيرة في حياتهم اليومية.

في 19 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تلقت لجنة الرعاية الاجتماعية في بلدية Övertorneå بلاغاً يصف كيف تعرض نزلاء الدار للانتهاك. وبدأت الممرضة المسؤولة في البلدية تحقيقاً في الأمر وفقاً للقانون المعروف باسم Lex Sarah.

وكشف تحقيق البلدية عن وقوع 22 نوعاً مختلفاً من الانتهاك في الدار.

وقال رئيس لجنة الرعاية الاجتماعية توماس فيديستيغ “أهم شيء بالنسبة لي كسياسي هو التأكد من أن لا يحدث هذا مجدداً”.

ووفقاً للتحقيق سمح الموظفون مراراً للنزلاء بالأكل حتى تقيؤوا. كما زعم الموظفون أن بعض النزلاء يعانون أمراضاً مختلفة مثل الخرف والشره المرضي، رغم أن الأطباء لم يشخصوا ذلك قط.

كما انتهك الموظفون السرية في حالات عدة، وكان هناك حديث عن النزلاء في الأماكن العامة.

وقدمت البلدية نتائج تحقيقها لمفتشية الصحة والرعاية IVO التي قررت النظر في القضية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر