Lazyload image ...
2015-08-05

الكومبس – سكونه: وقع انفجار عرضي محدود يعتقد إنه ناجم عن احتراق أجهزة كهربائية ليلة أمس في مكتب إدارة الخدمات الاجتماعية في بلدية Trelleborg بمحافظة سكونه.

وأعلنت الشرطة السويدية أنها تلقت إنذاراً حوالي الساعة الثانية بعد منتصف ليلة أمس، يفيد بحدوث دوي انفجار في شارع Östergatan.

وتشير المعلومات الأولية للشرطة إلى أن الحادث ناجم عن انفجار أجهزة الحواسيب في مكتب إدارة الخدمات الاجتماعية.

وقال المسؤول الإعلامي والضابط في قسم شرطة سكونه Nils Norling للتلفزيون السويدي SVT  إن الانفجار أوقع دماراً كبيراً في إحدى الغرف، وأدى إلى تحطيم النوافذ.

وأضاف أن قسم التحقيقات الفنية بدأ بإجراء فحص فني للمكان للتأكد من أسباب حدوث الانفجار، خاصةً وأن نظرية انفجار أجهزة الحواسيب لا تزال مجرد تكهنات.

وأشار نورلينغ إلى عدم اعتقاد الشرطة بوجود صلة تربط بين هذا الحادث ومجموعة الهجمات بالقنابل اليدوية التي وقعت خلال فصل الصيف في مالمو.

يذكر أن دائرة الشؤون الاجتماعية لم تتعرض للتهديدات في السابق، ولم تواجه أي حوادث بالاعتداء على مكاتبها.

Related Posts