اختفاء شابة أجنبية في نورشوبينك يشكل لغزاً لعائلتها
Published: 4/24/14, 4:29 PM
Updated: 4/24/14, 4:29 PM

الكومبس – نورشوبينك: ما زال اختفاء شابة في مدينة نورشوبينك، الأحد الماضي، يُشكل لغزاً محيراً وسط عائلتها التي تتخوف من أن تكون ابنتهم ضحية جريمة.

الكومبس – نورشوبينك: ما زال اختفاء شابة في مدينة نورشوبينك، الأحد الماضي، يُشكل لغزاً محيراً وسط عائلتها التي تتخوف من أن تكون ابنتهم ضحية جريمة.

وكانت شابة بالغة من العمر 22 عاماً، اختفت أول ايام عيد الفصح من منزل عائلتها في نورشوبينك، ولم يُعثر لها على أي آثر حتى مساء أمس الأربعاء.

وقال ياسين الشقيق الأكبر للشابة المختفية، أنهم لا يفهمون ما حصل، موضحاً أن شقيقته لم تكن لتخرج من المنزل دون الإعلان عن ذلك ومن أنها لم تحمل معها غير الملابس التي عليها وهاتفها المحمول.

ولا تعتقد الشرطة ان الشابة خرجت من تلقاء نفسها، فيما يوضح أشقاؤها أن شاحنة هاتفها المحمول لا زالت موجودة في منزل والديهما، اللذان لا زالت الشابة تعيش معهما من بين أربعة أبناء اخرين، تركوا المنزل.

وبحسب شقيق الشابة، فإن الشرطة كانت قد تتبعت هاتف الفتاة في منطقة أخرى، الا أن الإشارة كانت ضعيفة، موضحاً ان الحساب المصرفي لشقيقته لا زال باقياً على حاله، في حين لم توجه أية تهديدات ضدها.

ووصف شقيقها شقيقته قائلا: ”إنها شخصية منفتحة ومبهجة وتتمتع بشعبية في محيطها، وهي طالبة بمدرسة تعلم اللغة للكبار komvux ولديها أصدقاء كثيرين، يستغربون اختفاءها مثلما نفعل نحن”.

ولم تعلق الشرطة على ظروف اختفاء الشابة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved