Lazyload image ...
2015-10-15

الكومبس – ستوكهولم: كشفت صحيفة Sydsvenskan أن أكثر من نصف طالبي اللجوء من الأطفال غير المصحوبين بذويهم ممن وصولوا لبلدية Trelleborg خلال الأسابيع الثلاثة الماضية قد اختفوا.

وأوضحت الصحيفة أن حوالي 1900 طفل لاجئ قد اختفوا منذ وصولهم لبلدية Trelleborg قبل حوالي 3 أسابع ولا يعرف مكان تواجدهم حالياً.

وأكدت الصحيفة أن هؤلاء الأطفال اللاجئين قد تم تسجيلهم في البلدية وحصلوا على أماكن للسكن والإيواء، ولكنهم غادروا واختفوا مباشرةً بعد توثيق أسمائهم في سجلات البلدية.

ويعتبر معظم هؤلاء الأطفال اللاجئين أن السويد هي بلد العبور للوصول إلى بلد آخر، أو الذهاب غلى أقاربهم وأصدقائهم في مكان أخر، بالإضافة إلى وجود أسباب محتملة أخرى لحالات الاختفاء منها على سبيل المثال عدم ثقة الأطفال اللاجئين بمؤسسات وسلطات الدولة.

وقالت مديرة قسم سوق العمل في بلدية تريليبوري Cecilia Lejon إنه أبلغت مفتشية الرعاية الصحية IVO بوجود حالة من الفوضى التي قد تنطوي على خطر كبير يمكن أن يواجهه هؤلاء الأطفال المختفين.

وبينت أن اختفاء الأطفال اللاجئين يعني انتهاكاً للقوانين، لأن هؤلاء الأطفال لا ينبغي أن يناموا في العراء والهواء الطلق.

وشددت ليون على ضرورة أن يأخذ في عين الاعتبار أكثر الاحتياجات الفردية للأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم.

Related Posts