Lazyload image ...
2012-08-09

الكومبس – أظهرت بيانات صادرة عن المجلس الوطني السويدي للوقاية من الجريمة ارتفاعا في عدد النساء اللواتي يمارسن العنف الجسدي ضد شركائهن أو أقاربهن بنسبة 83 بالمئة خلال العشرة سنوات الأخيرة

الكومبس – أظهرت بيانات صادرة عن المجلس الوطني السويدي للوقاية من الجريمة ارتفاعا في عدد النساء اللواتي يمارسن العنف الجسدي ضد شركائهن أو أقاربهن بنسبة 83 بالمئة خلال العشرة سنوات الأخيرة. ففي العام 2001 تمت إدانة 602 إمرأة بالاعتداء الجسدي، وفي العام 2011 قفز عددهن إلى 1,103.

توبياس، أحد الرجال الذين تعرضوا للعنف يقول: "تعرضت للركل والضرب عدة مرات من قبل صديقتي السابقة، وتكرر ذلك حتى في أحيان كنت فيها أحمل ابننا المولود حديثا. كانت تغضب بشدة عندما كنت أعتني به، أو عندما يمسك بشعرها. فتبدأ إما بضرب الأشياء أو رميها."

يني يورستون، الباحثة في مصلحة السجون السويدية عزت الزيادة في معدل المدانات بشكل جزئي إلى تغير في مواقف الرجال حيث أضحى عدد أكبر منهم يقوم بالإبلاغ عن تعرضه للعنف. وتضيف يورستون بالقول أن هناك مزيد من المساواة بين الجنسين اليوم، ولم يعد أحد يتسامح مع مرأة عنيفة.

Related Posts