TT
TT
2021-08-05

الكومبس – أخبار السويد: شهدت السويد في الآونة الأخيرة، العديد من حوادث إطلاق النار في الأماكن العامة.

فخلال شهر يوليو من هذا العام، قُتل أربعة أشخاص وجُرح 13 على خلفية إطلاق النار في السويد.

ويوم الاثنين الماضي، أصيب ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة في إطلاق نار في كريستيانستاد، حيث تم القبض على ثلاثة شبان مشتبه بهم.

وقال مان جيريل، أستاذ علم الجريمة في جامعة مالمو، “لدينا المزيد من الشباب المراهقين الذين يطلقون النار، وهذا بات أمراً شائعاً”.

وأضاف في حديث للتلفزيون السويدي، “كان هناك دائمًا هذا النوع من إطلاق النار في الشوارع المفتوحة وأثناء النهار، ولكن ربما أصبح أكثر شيوعًا على الرغم من وقوع حوادث منذ 10 إلى 20 عامًا بدت متشابهة”.

ومن بين تلك الحوادث مقتل شرطي بالرصاص في يوتبوري، وفي Flemingsberg، أصيب طفلان عندما أُطلق عليهما الرصاص بالقرب من منزلهما. كما وقع قبل أيام، إطلاق نار في مكان عام بمنطقة Gamlegården في كريستيانستاد.

والواضح في هذه الجرائم أن العديد من ضحاياها كانوا متواجدين في أماكن عامة.

وأشار إلى مراجعة تظهر أن ما لا يقل عن 46 شخصًا قد أصيبوا أو قُتلوا في أماكن عامة جراء انفجارات أو إطلاق نار بين عامي 2011 و2020.

Related Posts