STOCKHOLM 2016-06-23
En nyfödd bebis.
Foto: Christine Olsson / TT / Kod 10430
STOCKHOLM 2016-06-23 En nyfödd bebis. Foto: Christine Olsson / TT / Kod 10430
2022-01-12

الكومبس – يوتبوري: قالت إدارة مستشفى أوستر في يوتبوري، إن 90% من الأطفال الذين يدخلون قسم الأطفال في المشفى، مصابون بعدوى كورونا، وحسب التلفزيون السويدي، فإنه يومياً يدخل مابين 12 إلى 15 طفلاً إلى ذلك القسم ، وإن الغالبية العظمى من الأطفالهم، هم في سن أقل من ثلاثة أشهر.

ويعاني الأطفال الصغار، الذين تتراوح أعمارهم بين بضعة أسابيع والشهرين، من ارتفاع في درجة الحرارة ويصعب عليهم تناول الطعام.

وقالت طبيبة الأطفال، هانا خوستيدت، “إن الشيء الجديد هو أنهم مصابون بفيروس كورونا وأعتقد أن هذا مفاجئ بعض الشيء”.

ويتم تقديم الرعاية لمعظم الأطفال خلال مدة تتراوح بين 12 و 24 ساعة.

ووفقاً لـخوستيدت، لا يوجد مخاوف من أعراض خطيرة جراء إصابة الأطفال بفيروس كورونا. وأنه لا داع للقلق من وجود عدد كبير من الأطفال في المستشفى.

ونصحت كل من لديه طفل صغير ارتفعت حرارته عن 38 أن يذهب للمستشفى مباشرة للإطمئنان على الطفل.

ولم يلحظ الإطباء، أن الإصابة بفيروس كورونا للإطفال أخطر من الفيروسات الأخرى، ولكنهم يعتقدون أن إصابتهم تشير إلى أن هناك انتشاراً كبيراً للعدوى في المجتمع في الوقت الحالي حتى بين الأطفال.

ولا يقتصر زيادة عدد الأطفال المصابين بكورونا في المشافي على مدينة يوتبوري بل شهد مستشفى كارولينسكا في ستوكهولم أيضاً تزايداً بتلك الأعداد.

وقال بيتر إلمغرين، من إدارة جمعية طب الأطفال، ” لست متفاجئاً من الضغط المرتفع بالاعداد لأن انتشار العدوى عموماً مرتفع للغاية. وهناك الكثير من الأشخاص المصابين في الوقت الحالي، لكن الإصابة بأعراض خطيرة للأطفال منخفض جداً”.

Related Posts