ارتكب 23 جريمة في السويد رغم أنه محكوم بالترحيل

: 9/6/23, 8:18 AM
Updated: 9/6/23, 8:19 AM
Foto: Polisen
Foto: Polisen

الكومبس – ستوكهولم: ارتكب شاب عمره 25 عاماً 23 جريمة في السويد بعد الحكم عليه بالترحيل.

وحُكم على الشاب في العام 2018 بالترحيل لمدة خمس سنوات بعد إدانته بالاعتداء والاحتيال. وخلال السنوات الخمس ارتكب 23 جريمة جديدة.

والآن يحكم عليه مرة أخرى بالترحيل لمدة عشر سنوات بعد أن اقتحم شقة وطعن صاحبها، وجرى تصوير الواقعة.

وقعت الأحداث في Orrefors في سمولاند في مايو الماضي، بعد طرده من شقة لأن صاحب الشقة رأى علامات تدل على أنه أصبح عنيفاً. فأحضر الشاب، وهو من أصل جزائري، سلما وبدأ الصعود إلى الشرفة، فقام صاحب الشقة بتصويره. وحين وصل الشاب إلى الشرفة، أخرج سكيناً وطعن صاحب الشقة في حلقه ويده، ثم حطم باب الشرفة ودخل الشقة مهدداً رجلاً آخر بالقتل. وفق ما ذكرت إكسبريسن اليوم.

وانتشر فيديو الواقعة مؤخراً على نطاق واسع على وسائل التواصل.

وفي الأسبوع الماضي، أدانته محكمة كالمار بتهمة الاعتداء المشددة والتهديد المشدد والانتهاك الجسيم للسلامة. وكان أدين في السابق بتهمة الاعتداء على امرأة.

وحكمت المحكمة بسجنه عامين وترحيله مدة 10 سنوات. فيما قال محاميه إن موكله لم يقرر بعد ما إن كان سيستأنف الحكم.

وكان الشاب طلب اللجوء في السويد في العام 2016. وبينما كانت مصلحة الهجرة تنظر في قضيته، ارتكب عدداً كبيراً من الجرائم. وفي أبريل 2018، أدانته محكمة استئناف سفيا بالاعتداء وعشر تهم احتيال. وكان الحكم سبعة أشهر في السجن والترحيل مع حظر العودة إلى السويد حتى 2 فبراير 2023.

وفي مايو 2018، تم إطلاق سراحه المشروط من السجن. وفي أغسطس من العام نفسه، وجدت مصلحة الهجرة أنه لا يحتاج إلى حماية من الجزائر.

ومن غير المعروف إذا تم ترحيله أم لا، لكن من الواضح أنه في أغسطس من العام التالي كان يقيم بشكل غير قانوني في كوخ على قطعة أرض خاصة في بلدية Kungsbacka.

واجه صاحب العقار الشاب فرد بمحاولة طعنه، ثم هدد رجلين آخرين بالسكين. لذلك حكم عليه بالسجن لمدة عام وأربعة أشهر.

وبعد قضاء العقوبة، أدين بعدد من الجرائم الجديدة منها جرائم مخدرات بسيطة، وسرقات صغيرة، والسياقة غير القانونية، والتهديد والتخريب. وفي المجموع، تمت محاكمته في 23 جريمة ارتكبت خلال الفترة التي لم يكن له فيها الحق في البقاء في السويد بسبب حكم الترحيل.

وفي فبراير الماضي، عندما انتهى الحظر المفروض على العودة إلى السويد، تقدم بطلب لجوء مرة أخرى. ووفقاً للحكم الأخير الصادر عن محكمة كالمار، من غير الواضح ما إذا كانت لديه الآن أي أسباب تتعلق بالحماية.

Foto: Polisen

Source: www.expressen.se

More about "جرائم"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.