Lazyload image ...
2016-01-03

الكومبس – ستوكهولم: ارتفع عدد السياح الأجانب القادمين للسويد بشكل حاد جداً خلال فصل الشتاء في السنوات الأخيرة.

ويواجه متحف Vasamuseet في ستوكهولم ازدحاماً شديداً بالسياح الزوار من جميع أنحاء العالم الراغبين بالاستماع قصة غرق سفينة فاسا المترجمة إلى أكثر من 20 لغة أجنبية مختلفة، وهو ما يفسر الازدياد الملحوظ في عدد السياح الأجانب خلال الأعوام الأخيرة.

وزادت شعبية السويد كمقصد سياحي خلال فصل الشتاء في السنوات الأخيرة، حيث ارتفع عدد السياح الراغبين في الحصول على لمحة من المعلومات المثيرة عن هذا البلد الشتوي في أقصى دول الشمال الأوروبي والقريب من دائرة القطب الشمالي.

وقالت Magdalen Lee وهي سائحة في ستوكهولم من سنغافورة إنها ترغب باستكشاف السويد وتاريخها وزيارة معالمها المهمة وتذوق الأكلات السويدية التقليدية المشهورة.

وتظهر الإحصاءات الرسمية أن عدد السياح الأجانب خلال فصل الشتاء من العام الماضي بلغ حوالي نصف مليون زائر في المدن السويدية الكبرى.

وقال محلل السياحة في مصلحة التنمية Peter Terpstra إن المدن الكبيرة في حصلت على حصة كبيرة من تسويق السياحة الشتوية خلال الأعوام الأخيرة، وربما يعود تفسير ذلك إلى أن سهولة الحصول على الخدمات السياحية وتميزها بالجودة ورخص الأسعار.