Lazyload image ...
2014-05-19

الكومبس – ستوكهولم: اقتربت عقود مصلحة الهجرة السويدية مع النزل والفنادق في العديد من مناطق البلاد على الانتهاء، ومن المقرر أن يقوم أصحابها باستلامها، قبل الصيف، وتجديدها منتظرين السيّاح القادمين إلى السويد.

الكومبس – ستوكهولم: اقتربت عقود مصلحة الهجرة السويدية مع النزل والفنادق في العديد من مناطق البلاد على الانتهاء، ومن المقرر أن يقوم أصحابها باستلامها، قبل الصيف، وتجديدها منتظرين السيّاح القادمين إلى السويد.

وازداد الضغط على مصلحة الهجرة، بعد الازدياد الحاد في عدد طالبي اللجوء وخاصة من سوريا والصومال وأفغانستان، حيث منذ بداية العام الحالي وحتى شهر نيسان (إبريل)، تقدم ما يقارب 18 ألف شخص بطلب الجوء في السويد، أي بزيادة قدرها 5000 شخص مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وبحسب وسائل الإعلام السويدية، فإن انتهاء عقود مصلحة الهجرة مع المساكن الخاصة والفنادق، سيؤدي إلى فقدان ما مجموعه 2000 سرير في السويد. وبالرغم من أن المصلحة أكّدت أن المساكن ممتلئة دوماً، وأن الضغط يزداد، لكنها ستحاول العثور على مساكن في مناطق أخرى.

وأدى الضغط إلى سكن العديد من الناس في شقق مشتركة، كما حدث في بلدية Valdemarsvik، التي يعيش فيها ما يقارب 300 طالب لجوء، ما أثر سلباً على العديد من العائلات، لصعوبة التواصل فيما بينها بسبب اختلاف اللغة والثقافة، بالإضافة إلى تعرض العديد منهم إلى السرقة.

Related Posts