Lazyload image ...
2015-09-29

الكومبس – ستوكهولم: شهدت متاجر السويد خلال النصف الأول من العام الحالي قرابة 426 عملية سطو، أي بزيادة قدرها 15 % مقارنةً مع نفس الفترة من العام الماضي، وذلك وفقاً لتقرير أعده التلفزيون السويدي SVT.

وبين التقرير أن حوالي 45 %  من عمليات السرقة تم ارتكابها ضد محلات البقالة والبضائع ذات الاستهلاك اليومي، حيث يركز اللصوص بصورة متزايدة على سرقة تذاكر اليانصيب واللحوم والتبغ.

وتعتبر بعض أنواع المحلات التجارية أكثر عرضةً لحوادث السرقة ومحاولة الشروع بالسرقة، على سبيل المثال فقد انخفضت عمليات السطو ضد محلات المجوهرات، في حين ازدادت عمليات سرقة المخازن ومحلات البقالة.

ويقوم اللصوص بشكل خاص بالسطو على محلات البقالة من أجل سرقة اللحوم وتذاكر اليانصيب ومستحضرات التجميل والتبغ.

وقال مدير الأمن في Svensk Handel اتحاد تجارة ستوكهولم Per Geijer إن اللصوص يركزون حالياً على سرقة السلع التجارية بدلاً من النقود نظراً لأن القيمة المادة للبضائع أكثر من النقود.

وأضاف أن صندوق النقود يمكن قفله أما البضائع فيجب أن تكن متاحة للزبائن ولذلك من الصعب جداً منع اللصوص من القيام بالسرقة.

وأظهرت إحصائية أعدها اتحاد تجارة ستوكهولم أن ازياد حالات الخشونة التي ترافق عمليات السطو.

بدورها أوضحت ممثلة بيئة العمل في نقابة العاملين بقطاع التجارة Krister Colde أن عمليات السطو التي تتم باستخدام الأسلحة النارية أو الأدوات الحادة مثل السكاكين ازدادت بنحو 50 % منذ العام الماضي، وهو ما يشكل خطراً كبيراً ويعرض العاملين في هذا القطاع لأخطار مختلفة مثل الموت.