Lazyload image ...
2015-12-22

الكومبس – ستوكهولم: بعد عدة سنوات من انخفاض عدد الوفيات من جراء نشوب الحرائق، إلا أن هذا العدد اتخذ اتجاهاً سلبياً خلال عام 2015.

ووفقاً لأرقام سجلات وكالة الطوارئ المدنية MSB أن معدل وفيات الحرائق خلال عامي 2013 و 2014 بلغ نحو 100 شخص، فيما وصل عددهم منذ بداية العام الحالي ولغاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر لحوالي 112 شخص.

وبينت الأرقام أن حوالي كل ثمانية من أصل عشرة أشخاص ممن ماتوا نتيجة الحرائق توفوا وهم كانوا متواجدين في المنزل أثناء نشوب الحريق، في حين أن كبار السن هم أكثر الفئات العمرية المعرضين للوفاة بسبب الحرائق،  أي أن كل ستة من أصل عشرة أشخاص من المسنين الذين تجاوزت أعمارهم 65 عاماً توفوا.

وأوضحت وكالة الطوارئ المدنية أن هذا الرقم هو مبدئي وليس نهائياً حيث سيتم إصدار الإحصاءات النهائية مع انتهاء العام الحالي، مبينةً أن سبب ازدياد الحرائق غير معروف حتى الآن.