ازدياد عدد طالبي اللجوء المختفين في السويد
Published: 4/15/14, 11:04 AM
Updated: 4/15/14, 11:04 AM

الكومبس – ستوكهولم: كشفت أرقام مصلحة الهجرة السويدية عن ارتفاع عدد طالبي اللجوء المختفين والهاربين بعد تقديمهم للطلب أو تلقيهم لقرار الرفض، وقالت إن نسبة كبيرة منهم شملتهم اتفاقية دبلن.

الكومبس – ستوكهولم: كشفت أرقام مصلحة الهجرة السويدية عن ارتفاع عدد طالبي اللجوء المختفين والهاربين بعد تقديمهم للطلب أو تلقيهم لقرار الرفض، وقالت إن نسبة كبيرة منهم شملتهم اتفاقية دبلن.

وكان العدد في العام 2013 ما يقارب 7800 طالب لجوء مختفي في السويد، أي بزيادة قدرها 1000 شخص عن العام 2012، وأن ما يعادل ثلثهم حصل على قرار الرفض والترحيل، وأكثر من نصفهم شملتهم اتفاقية دبلن.

وبحسب مدير عمليات الترحيل في مصلحة الهجرة Ulrik Åshuvud، فإن عدد القادمين من المشمولين بقانون دبلن ازداد في الآونة الأخيرة، وأن الأنظمة الحاسوبية الجديدة تمكّن مصلحة الهجرة من تتبع الكثير من الأشياء، وليس فقط بصمات الأصابع، بل معرفة ما إذا كانوا قد حصلوا على قرار الطرد من دول اتحاد أوروبي أخرى، أي ما يتضمن قانون دبلن أيضاً.

وقال Åshuvud في تصريحات صحفية: "يمكننا رؤية تأشيرة الدخول بسهولة عبر نظام التأشيرة الأوروبية المشترك، وهو التغيير الكبير الذي حصل عام 2012، ولولاه لدخل اللاجئون في نظام قضايا اللجوء الطبيعية في السويد".

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved