Foto. Hasse Holmberg / SCANPIX TT
Foto. Hasse Holmberg / SCANPIX TT
2020-11-22

 الكومبس – ستوكهولم: لا يزال عدد الوفيات، جراء مرض covid-19 آخذ في الازدياد في البلاد، وحسب راديو السويد، فإن معظم الوفيات هي لكبار السن، الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا، خصوصاً أولئك الذين يقيمون في دور رعاية المسنين، أو ممن يتلقون رعاية منزلية.

وارتفعت حالات الوفيات بشكل حاد للغاية في الأسابيع الأخيرة، لكنها لا تزال بعيدًة عن ذروة الربيع الماضي.

وتظهر إحصاءات المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية حول الوفيات جراء كوفيد -19، أنه في بداية شهر أكتوبر، كان هناك حوالي 15 حالة وفاة في الأسبوع، لكن قبل أسبوعين من الآن، وصل هذا العدد، لأكثر من 100 شخص في أسبوع واحد، وفقًا للأرقام الأولية.

وقال البروفيسور Ingmar Skoog، أستاذ ومدير مركز الشيخوخة والصحة في جامعة يوتبوري، “إذا أردنا تقليل عدد الوفيات، فمن المهم للغاية أن نحد من العدوى في دور رعاية المسنين”.   

وقد راجعت وكالة الأنباء تي تي الأرقام، من بداية أكتوبر حتى الأسبوع الماضي، حيث تظهر المراجعة، أن معظم الذين لقوا حتفهم تجاوزوا الثمانين من العمر وبالتحديد 80٪.

كما كان هناك، عدد كبير من الوفيات، لأشخاص فوق 70 عامًا.

وحسب الأرقام أيضاً، فإن 80 في المائة من المتوفين بكورونا هم، إما يعيشون في دور لرعاية المسنين أو يتلقون رعاية منزلية.

وفي الأسابيع الثلاثة الماضية، تم تسجيل وفيات متفرقة بين الأشخاص، الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا، وحسب TT، كانت الوفيات بهذا السن عند مستوى الصفر في معظم فصل الخريف.

ويأمل البروفيسور إنغمار سكوج، أن يكون معدل الوفيات الإجمالي في كوفيد -19 أقل في الخريف والشتاء مما كان عليه في الربيع.

وقال، “ينبغي فرض المزيد من قواعد النظافة في دور رعاية المسنين، وأن تتوفر معدات الحماية الكافية فضلا عن ضرورة تعلم كيفية التعامل مع الأشخاص المصابين بالعدوى إذا ما أرادنا خفض عدد الوفيات”.

Related Posts