Lazyload image ...
2014-05-09

الكومبس – ستوكهولم: يُلحق غالبية الرجال الضرر بأنفسهم أثناء قيامهم بأعمال الترميم المنزلية، فيما تبدو النساء أكثر وعياً بشروط السلامة أثناء تأدية مثل هذا النوع من الأعمال.

الكومبس – ستوكهولم: يُلحق غالبية الرجال الضرر بأنفسهم أثناء قيامهم بأعمال الترميم المنزلية، فيما تبدو النساء أكثر وعياً بشروط السلامة أثناء تأدية مثل هذا النوع من الأعمال.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة Skanska، أن 70% من الرجال الذين شملهم المسح، أوضحوا بأنهم فشلوا بشكل أو بآخر في ترميم وإصلاح منازلهم، فيما أوضح الاستطلاع أنه ليس بإمكان الجميع العمل في مثل هذه الأعمال.

وبينّ التقرير، أن النساء أكثر وعياً بشروط السلامة العامة في أعمال الترميم المنزلي من الرجال، ففيما أجاب 49% من الرجال، أنهم ألحقوا الضرر بأنفسهم أثناء عملهم في إصلاح وترميم المنزل، فيما بلغت النسبة لدى النساء 31% فقط.

العمل والعمر

ويبدو أن رغبة العمل في ترميم وإصلاح المنزل، تزداد مع التقدم في السن، حيث بلغت نسبة الرجال الراغبين بالعمل في مثل هذا النوع من الأعمال ضمن الفئة العمرية 18-24 عاماً، أقل من النصف، فيما كانت النسبة لدى الرجال بعمر الستين فما فوق 82%.

ولم يسجل اختلاف عمر النساء، فرقاً كبيراً في رغبتهن بأعمال الترميم المنزلي، حيث بلغ فرق النسبة ضمن نفس الفئات العمرية أعلاه 10% فقط.

وأجمع 69% من المشاركين في الإستطلاع على أنهم يشعرون بالقلق عندما يعملون في قطع الأشجار، فيما أوضح 51% منهم، أن خوفاً يصيبهم قبل القيام بترميم سقف المنزل.