Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
2021-06-13

الكومبس – أخبار السويد: تراجعت شعبية حزب الليبراليون إلى ما دون الحاجز، الذي يؤهله دخول البرلمان السويدي وفق استطلاع جديد

وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه خلال أوائل يونيو، مركز سيفو وهيئة الإحصاء السويدية لقياس شعبية الأحزاب البرلمانية، حصول الليبراليين على 2.5 في المئة فقط.

وكان الحزب، حصل في استطلاع الشهر الفائت “مايو” على 2.7 في المئة من دعم الناخبين، بانخفاض من 3.0 في المئة في أبريل.

ويعتبر هذا، هو الرقم الأدنى للحزب منذ بدء قياس آراء الناخبين في السويد، قبل عقود.

وقال رئيس قسم الرأي العام في سيفو،  Toivo Sjörén لإذاعة إيكوت، “إنها نسبة منخفضة للغاية…لم يتمكنوا من البدء، بغض النظر عن القرارات التي اتخذوها”.

في الوقت نفسه، زادت شعبية حزب الوسط في الاستطلاع الجديد من 8.8 إلى 9.3 بالمائة.

وعلق Sjörén على ذلك بالقول، “إنها علامة على القوة… إنهم لم يخسروا حسبما كان يعتقده الآخرون، بسبب دعهم لرئيس الوزراء لوفين”.

 وفي المقابل، تراجعت شعبية حزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم من 27.5 إلى 26.5 بالمئة، وهو انخفاض يعتبر وفقًا لـ Sjörén صغيرًا جدًا وبقيت التغييرات في شعبية الأحزاب الأخرى، ضئيلة في الاستطلاع الجديد، مقارنة باستطلاع مايو السابق.

Related Posts