Lazyload image ...
2015-06-03

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة أعدها مكتب الإحصاء المركزي SCB أن التحالف الحكومي المؤلف من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب البيئة سيحصل على نسبة 36.7 % من أصوات الناخبين في حال جرت الآن الانتخابات البرلمانية، في حين سيحصل حزب اليسار على 6.5 % من الأصوات، وبالتالي فإن تحالف الحمر- الخضر لا يزال يملك الأفضلية ويتقدم على تحالف أحزاب يمين الوسط.

وقال المراسل السياسي في التلفزيون السويدي Ulf Hambraeus إن أرقام الإحصائية التي نشرت اليوم تدل على القوة التي يتمتع بها رئيس الوزراء ستيفان لوفين.

وبحسب الأرقام فإن أحزاب الاشتراكي الديمقراطي والبيئة واليسار يتمتعون مع بعضهم بنسبة تأييد بلغت نحو 43.2 % من أصوات الناخبين، وهذا يعني أنهم يملكون ميزة الاستمرار والتفوق على تحالف يمين الوسط الذي حصل على 40.3 % من الأصوات.

وتوضح الأرقام أن حزب المحافظين حصل على 25.2 % من تأييد الناخبين، وحزب الوسط 6.4 %، وحزب الشعب 4.9 %، والحزب المسيحي الديمقراطي 3.8 %.

وعلى الرغم من استمرار تفوق التحالف الحكومي إلا أن حزبي البيئة والاشتراكي الديمقراطي خسرا نحو 1.2 % من شعبيتهما، في حين ازدادت نسبة تأييد تحالف يمين الوسط المعارض بنحو 1 %.

أما حزب سفاريا ديمكراتنا المعروف بعدائه للمهاجرين فقد حظي بدعم 14.5 % من أصوات الناخبين، وفقاً لآخر استطلاع أجراه مكتب الإحصاء المركزيفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني فإن شعبية الحزب ازدادت بنحو 1.6 %.

وبين Hambraeus أن غياب Jimmie Åkesson عن رئاسة حزب سفاريا ديمكراتنا لفترة قصيرة، لم تؤثر على تراجع شعبية الحزب، كما أن المشاكل التي أدت إلى استبعاد أعضاء مهمين في الحزب لم تؤدي إلى اهتزاز صورته أو تراجع الدعم له.

وتؤكد إحصاءات SCB أن معظم الناخبين الجدد المؤيدين لحزب سفاريا ديمكراتنا، كانوا من الداعمين للحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب المحافظين.

Related Posts