استطلاع رأي: الأحزاب المعارضة تتقدم وسفاريا ديموكراتنا يتراجع
Published: 3/30/14, 3:14 PM
Updated: 3/30/14, 3:14 PM

الكومبس – ستوكهولم: أظهر استطلاعٌ لرأي الناخبين السويديين، إستمرار تقدم كتلة الأحزاب المعارضة، على تحالف يمين الوسط الحاكم، رغم الإنحسار الطفيف لشعبية المعارضة، قياساً للشهر الماضي، فيما تراجعت شعبية حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المتطرف المعادي للهجرة والمهاجرين عموماً.

الكومبس – ستوكهولم: أظهر استطلاعٌ لرأي الناخبين السويديين، إستمرار تقدم كتلة الأحزاب المعارضة، على تحالف يمين الوسط الحاكم، رغم الإنحسار الطفيف لشعبية المعارضة، قياساً للشهر الماضي، فيما تراجعت شعبية حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المتطرف المعادي للهجرة والمهاجرين عموماً.

وأشار الاستطلاع الذي قامت به مؤسسة Novus الى إنخفاض الفرق بين كتلتي الأحزاب الحاكمة والأحزاب المعارضة، رغم ان الأخيرة لا زالت متقدمة بحصولها على نسبة 51 بالمائة من أصوات الناخبين المستطلعين.

وانخفضت شعبية أحزاب المعارضة بمقدار واحد بالمائة، فيما زادت كتلة الأحزاب الحاكمة قرابة الواحدة بالمائة، حاصدة بذلك نسبة 38.2 بالمائة من الأصوات.

وتراجعت شعبية حزب سفاريا ديموكراتنا بمقدار 0.2 بالمائة، حاصلاً على 8.5 بالمائة من الأصوات.

ويعتقد بروفيسور العلوم الدولية في جامعة يوتوبوري ميكائيل كيليام، ان الفجوة بين الكتل ستستمر بالانخفاض كلما إقترب موعد الانتخابات، مرجحاً فوز كتلة الأحزاب المعارضة.

ويرى كيليام، ان صعوبات ستواجه الكتلة التي ستشكل الحكومة بعد فوزها بانتخابات 2014، مشيراً الى ان الوضع البرلماني الذي سينتج بعد الانتخابات، سيكون هو الأول من نوعه في السويد، مع الموقف القوي الفريد الذي يتمتع به سفاريا ديموكراتنا.

كما بينّ الاستطلاع، تراجع شعبية أكبر حزبين في السويد، وهما الديمقراطي الاشتراكي والمحافظين، حيث حصل الاشتراكي على 33.8 بالمائة من الأصوات، فيما حصل المحافظين على 24.1 بالمائة، وهي اقل نسبة يحصل عليها منذ أواخر العام 2008.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved