Lazyload image ...
2015-08-20

الكومبس – ستوكهولم: حصل حزب سفاريا ديمكراتنا المعادي للهجرة لأول مرة في تاريخه، على أعلى نسبة تأييد خلال استطلاع للرأي أجرته مؤسسة Yougov لكشف أراء الناخبين، ونشرته صحيفة Metro .

وبحسب الاستطلاع فإن الحزب المذكور الآن هو أكبر أحزاب السويد، حيث بلغت نسبة المؤيدين لسياساته نحو 25.2 %، في حين قدرت شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي بنحو 23.4 %، وحصل حزب المحافظين المعارض على حوالي 21 % من أصوات المستطلعة آراؤهم.

وعلق سكرتير حزب سفاريا ديمكرتنا Richard Jomshof على نتائج الاستطلاع بقوله “إنه أمر لا يصدق”.

وقال يومشوف في تصريح لوكالة الأنباء السويدية TT “هناك استياء واسع النطاق بين المواطنين بشكل عام تجاه الحكومة، وخاصةً سياساتها المتعلقة بالهجرة والاندماج في المجتمع وقضية تسول مهاجري الاتحاد الأوروبي في السويد”.

وأوضح أن المشاركين في الاستطلاع لا يعتقدون بأن حزب المحافظين أو غيره من أحزاب تحالف يمين الوسط لديهم القدرة على حل المشاكل الناتجة عن قضايا الهجرة والاندماج والتسول، ولذلك فإنهم يلجأون لحزب سفاريا ديمكراتنا.

وعبر يومشوف عن اعتقاده بأن الحملة الإعلانية حول مكافحة التسول التي أطلقها سفاريا ديمكراتنا في محطة قطارات ستوكهولم، كان لها أثر هائل في ازدياد نسبة شعبية الحزب.

بدوره أشار أستاذ العلوم السياسية Sören Holmberg إلى أنه غير مندهش من نتيجة الاستطلاع، وذلك على اعتبار أن قضية الهجرة واللجوء أصبحت من أكثر القضايا السياسية أهمية بالنسبة للناخبين.

وأوضح هولمبيري أن الجرائم التي وقعت مؤخراً بالسويد وشارك فيها بعض المهاجرين، كانت العامل الرئيسي في ازدياد نسبة التأييد لحزب سفاريا ديمكراتنا.

من جهتها أشارت صحيفة أفتونبلاديت إلى أن حزب سفاريا ديمكراتنا عادةً ما يحصل على نسبة تأييد عالية في الاستطلاعات التي تجريها مؤسسة Yougov مقارنةً مع المؤسسات الأخرى.

وكانت Yougov قد أجرت استطلاعاً للرأي في نهاية شهر حزيران/ يونيو، حصل فيه سفاريا ديمكراتنا على نسبة تأييد بلغت نحو 22.1 %، في حين حصل الحزب في الاستطلاعات التي أجرتها مؤسسة Novus لصالح الراديو السويدي إيكوت في نفس الفترة على حوالي 16.4 %.