اليميني المتطرف راسموس بالودان يمارس استفزازه في أوربرو

Foto: Pavel Koubek / TT
اليميني المتطرف راسموس بالودان يمارس استفزازه في أوربرو Foto: Pavel Koubek / TT

الشرطة اضطرت إلى اتخاذ استعدادات إضافية

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الشرطة أن جهودها لتأمين التجمع العام الذي عقده اليميني المتطرف راسموس بالودان في أوربرو الأسبوع الماضي كلفت حوالي 2.2 مليون كرون. وفق ما نقل SVT اليوم.

واضطرت الشرطة إلى اتخاذ استعدادات إضافية بعد أعمال العنف التي شهدتها المدينة إثر حرق بالودان نسخاً من المصحف خلال عطلة الفصح.

وقال قائد الشرطة في المنطقة لارش فيرين “تكلفة التجمعات الانتخابية تعتمد على نوع الاجتماع وحجم التهديد. لكن هذا التجمع كان مكلفاً جداً، فقد تطلب مورداً كبيراً من الشرطة”.

وقال فيرين إن ميزانية الشرطة متكيفة مع الأحداث الكبرى غير المتوقعة، وبالتالي فإن التكلفة الكبيرة ليس لها عواقب مباشرة على أعمال الشرطة الأخرى خلال السنة المالية ولكن “إذا استمر الأمر أسبوعاً بعد آخر، فقد يكون لذلك تأثير”.

ورداً على سؤال هل يمكن أن ترفض الشرطة تصاريح تجمعات من هذا النوع لأنها تكلف الكثير؟ أجاب فيرين “ليس لدي علم أن ذلك حدث من قبل. الحماية الدستورية لحق التعبير قوية جداً. يتعين علينا إجراء تقييم عندما يأتي الطلب ويمكن إلقاء نظرة على وقت ومكان التجمع لتحقيق التوازن، لكن النقطة الأساس هي حق المرء في التعبير عن رأيه”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts