Lazyload image ...
2014-05-08

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير استقصائي، أجراه المجلس الإداري للمقاطعات السويدية، أن ما بين 1200-2000 مواطن أوروبي، أغبلهم من الأطفال، يُستغلون لأغراض العمل القسري في السويد، كالتسول والجريمة والجنس.

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير استقصائي، أجراه المجلس الإداري للمقاطعات السويدية، أن ما بين 1200-2000 مواطن أوروبي، أغبلهم من الأطفال، يُستغلون لأغراض العمل القسري في السويد، كالتسول والجريمة والجنس.

ووصف العضو في المجلس الإداري لمقاطعة ستوكهولم Patrik Cederlöf الأمر بأنه خطير للغاية، موضحاً أن ضحايا الاستغلال، موجودين في جميع أنحاء السويد، وأن غالبيتهم من مواطني رومانيا وبلغاريا، حيث يتعرض الأطفال والكبار للاستغلال على حدٍ سواء.

وجاء في أرقام التقرير للعام 2013:

537- 845 شخصاً مجبرين على العمل القسري.

305- 555 شخصاً مجبرين على التسول.

191-355 شخصاً مجبرين على أعمال الجريمة.

159-395 شخصاً مجبرين على أغراض جنسية.

كما بينّ التقرير أن استغلال الأطفال والنساء كان في 12 محافظة سويدية، وأن استغلال الفتيات يجري في العادة ضمن الأعمال القسرية والجنسية، فيما يُستغل الأطفال في أعمال الجريمة والتسول.

Related Posts