Lazyload image ...
2012-08-17

الكومبس – في تطور اعتبر من أهم نتائج التقرير النرويجي حول تقييم عمل الأداء الحكومي أثناء مجزرة أسلو، أعلنت وزيرة العدل النرويجية غريتيه فاريمو بعد ظهر اليوم الجمعة، 17 أغسطس، عن تعيين أود رايدر هوملجورد مديرا جديدا للشرطة النرويجية خلفا لأويستن مالاند.

الكومبس – في تطور اعتبر من أهم نتائج التقرير النرويجي حول تقييم عمل الأداء الحكومي أثناء مجزرة أسلو، أعلنت وزيرة العدل النرويجية غريتيه فاريمو بعد ظهر اليوم الجمعة، 17 أغسطس، عن تعيين أود رايدر هوملجورد مديرا جديدا للشرطة النرويجية خلفا لأويستن مالاند.

قدم أويستن مالاند استقالته من منصبه في وقت سابق لتشككه في الحصول على الدعم السياسي الكافي لتنفيذ خطة طويلة الأمد لإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية وفقا لتوصيات تقرير اللجنة المستقلة لتقييم الأداء الحكومي أثناء مذبحة 22 يوليو الماضي والتي أسفرت عن مقتل 77 شخصا.

وقالت فاريمو، خلال مؤتمر صحفي، إنها لم تفكر في وقت ما في إقالة مالاند من قيادة الشرطة النرويجية أو أية قيادات أخرى في الشرطة بالرغم من أن مسألة التغيير في القيادات تعتبر دائما أمرا واردا ، موضحة أهمية الإسراع في تعزيز قدرات أجهزة الأمن النرويجية لتكون على استعداد لمواجهة أية طوارئ في المستقبل.

وأشارت إلى أن مدير الشرطة الجديد سيبدأ عمله اعتباراً من الاثنين المقبل، منوهة بأن المدير الجديد يتمتع بخبرة عالية في العمليات العسكرية وكذلك في النظم القانونية.

وأضافت وزيرة العدل النرويجية أنه سيتم توسيع الفريق الإداري المساعد للمدير الجديد للشرطة ليكون قادرا على متابعة تنفيذ توصيات لجنة التقييم المستقلة.

وكان مدير الشرطة النرويجية أويستن مالاند قد إلتقي ظهر أمس الخميس مع جميع قيادات الشرطة لبحث سبل تنفيذ توصيات تقرير اللجنة المستقلة لتقييم الأداء الحكومي أثناء مذبحة 22 يوليو 2011 والتي وجهت لأجهزة الأمن إنتقادات حادة لتقصيرها في الوقاية من الهجمات الإرهابية التي شنها اليميني المتطرف آندرش بيرينج بريفيك على حي الوزارات وجزيرة يوتويا والتي أسفرت عن مقتل 77 شخصا وإصابة العشرات الآخرين.

وكالات