Lazyload image ...
2015-04-22

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير جديد صادر عن جمعية السرطان، أن عدد السويديين المتضررين من المرض في تزايد مستمر، حيث ولأول مرة منذ العام 1970، زادت عدد حالات الإصابة السنوية المسجلة عن 60 ألف حالة.

وأسرع حالات السرطان نمواً هو سرطان الجلد، رغم ان سرطاني الثدي والبروستات هما الأكثر شيوعاً.

ونقلت وكالة الأنباء السويدية عن الجمعية، أنه ومنذ العام 1970، تضاعفت حالات الإصابة بالسرطان وان نسبة الزيادة بالمرض بلغت 40 بالمائة مع الأخذ بنظر الإعتبار زيادة عدد السكان والعمر.

وأوضح التقرير أن خطر الإصابة بالمرض يتزايد مع تقدم السن. وأن ثلثي المصابين بالمرض، هم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.

وذكر التقرير، أنه وخلال السنوات العشرين الماضية كانت معدلات الزيادة بنسب مئوية بسيطة، الا ان هناك تبايناً كبيراً في تشخيصات المرض المختلفة، حيث وعلى سبيل المثال، بلغ سقف النمو السنوي في الإصابة بسرطان الجلد الخبيث خلال تلك الأعوام 3.8 بالمائة.

مخاطر التدخين

ووفقاً للتقرير، فأن زيادة كبيرة أيضاً حصلت بين الرجال على وجه الخصوص في الإصابة بسرطان المثانة والمسالك البولية. حيث زاد هذا النوع من السرطانات بنسبة 39 بالمائة لدى الرجال و 27 بالمائة لدى النساء خلال السنوات العشرين الماضية.

ويعد سرطان المثانة والمجاري البولية، ثالث أكثر أنواع السرطانات شيوعاً التي يصاب بها الرجال بعد سرطاني البروستات والجلد. وبحسب التقرير، فأن التدخين هو أحد عوامل الخطر.

وينصح الطبيب والخبير في جمعية السرطان Jan Zedenius، بمراجعة المركز الصحي عند أول بادرة لظهور الدم في الإدرار، إذ يتيح ذلك فرصة الكشف المبكر للمرض وإنقاذ حياة الشخص.