Lazyload image ...
2012-12-10

الكومبس – وكالات: تسلم الاتحاد الاوروبي الغارق في اسوأ ازمة في تاريخه الاثنين رسميا جائزة نوبل للسلام تكريما لدوره في تحويل "قارة في حالة حرب الى قارة سلام"، بحسب اللجنة المانحة لجائزة نوبل.
وبحضور قرابة عشرين رئيس دولة وحكومة من بينهم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل الجالسين جنبا الى جنب واللذين وقفا معا للترحيب بالحضور، سلم رئيس لجنة نوبل ثوربيورن ياغلاند الجائزة الى ثلاثة ممثلين للاتحاد الاوروبي.

الكومبس – وكالات: تسلم الاتحاد الاوروبي الغارق في اسوأ ازمة في تاريخه الاثنين رسميا جائزة نوبل للسلام تكريما لدوره في تحويل "قارة في حالة حرب الى قارة سلام"، بحسب اللجنة المانحة لجائزة نوبل. وبحضور قرابة عشرين رئيس دولة وحكومة من بينهم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل الجالسين جنبا الى جنب واللذين وقفا معا للترحيب بالحضور، سلم رئيس لجنة نوبل ثوربيورن ياغلاند الجائزة الى ثلاثة ممثلين للاتحاد الاوروبي.

وكان العديد من الأوروبيين ومن المختصين احتجوا على منح جائزة نوبل للسلام هذا العام إلى الاتحاد الأوروبي. وشارك نحو ألف من أعضاء الجماعات اليسارية وجماعات حقوق الإنسان في مسيرة احتجاج في أوسلو أمس الأحد ضد منح الجائزة للاتحاد الأوروبي. ونظمت نحو 50 منظمة مسيرة حملوا فيها المشاعل، مرددين أن الاتحاد الأوروبي غير ديمقراطي ويحتفظ بجيش كبير حتى في الوقت الذي تعاني فيه شعوبه من الانكماش الاقتصادي.

وأوضحت ألسا بريت انجر (70عاما)، وهي ممثلة جماعة "جدات من أجل السلام" لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الفريد نوبل قال إنه ينبغي منح الجائزة لمن يعملون من أجل نزع السلاح.. الاتحاد الأوروبي لا يفعل ذلك. بل إنه من أكبر منتجي الأسلحة في العالم".

ومن جانبهم، اعتبر الفائزون السابقون بالجائزة ديزموند توتو، وادولفو بيريز اسكيفل، وميريد ماجواير أيضا أن الاتحاد الأوروبي لا يستحق الجائزة. كما طالب أكثر من 150 برلمانيا فرنسيا من مجلسي النواب والشيوخ بأن تمنح جائزة نوبل للسلام إلى الناشطة الباكستانية ملالا يوسف زاي التي أصيبت بجروح بالغة في اعتداء نفذته طالبان في اكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ووقع البرلمانيون الذين ينتمون إلى عدة اتجاهات سياسية على رسالة بهذا الخصوص، بعثوا بها إلى لجنة نوبل. وكانت لجنة نوبل للسلام، ومقرها أوسلو، قد منحت جائزة نوبل لعام 2012 للاتحاد الأوروبي لدوره في توحيد القارة بعد حربين عالميتين، ولإعطائه دفعة فيما يحاول التغلب على أزمته الاقتصادية.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو أمس الأحد إن "الاتحاد الأوروبي يحقق السلام الدائم بين الأعداء السابقين الذين خاضوا ضمن ما خاضوا حربين عالميتين".

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر.

Related Posts