Lazyload image ...
2014-06-03

الكومبس – ستوكهولم: اتفقت أحزاب تحالف يمين الوسط الحاكم في السويد، مع الاشتراكي الديمقراطي المعارض، على إعطاء الدولة مسؤولية أكبر في انتاج غواصات بحوض Karlskrona لبناء السفن، والمملوك من قبل Thyssen Krupp الألمانية.

الكومبس – ستوكهولم: اتفقت أحزاب تحالف يمين الوسط الحاكم في السويد، مع الاشتراكي الديمقراطي المعارض، على إعطاء الدولة مسؤولية أكبر في انتاج غواصات بحوض Karlskrona لبناء السفن، والمملوك من قبل Thyssen Krupp الألمانية.

وعلى مدى سنوات عديدة، كانت إدارة الصناعات الدفاعية السويدية FMV والألمانية Thyssen Krupp على صراع لانتاج الغواصات. إلا أن الاتفاقية الجديدة، والتي تجاوزت إطار الائتلافات الحكومية، تنص على تسهيل استحواذ شركة Saab للصناعات الدفاعية، على حوض السفن.

وقال المتحدث باسم السياسة الدفاعية في السويد Peter Hultqvist: "تتعلق الاتفاقية باستحواذ ساب على هذا الحوض بقوة، لتتمكن من المضي قدماً وتطوير العمل، ولكي نضمن أن الغواصات في المستقبل ستصنع في كارلسكرونا"، مضيفاً أنه يرى أهمية استثمار السويد في مجال الغواصات الحديثة، لا سيما في مجال الاستخبارات.

وبحسب وسائل الإعلام السويدية فإن الاتفاقية تتضمن أيضاً أن تحمّل الدولة مسؤولية أكبر عن الأضرار البيئية القديمة التي قد تظهر في بيئة الحوض، كون بناء السفن فيه بدأ منذ القرن السابع عشر.

من جهتها رحبّت وزيرة الدفاع السويدية Karin Enström بهذه الاتفاقية التي تعرض على لجنة الدفاع في البرلمان، الخميس المقبل، مؤكدة أن أساس الاتفاق هو لتأمين القدرات الصناعية وتطوير التكنولوجيا السويدية المائية وفي الغواصات التي تشكل جزءاً هاماً من القوة الدفاعية للسويد، بالإضافة إلى المسؤولية الحكومية على التأثيرات البيئية بعد عمليات بناء السفن التي تمت لمئات السنين في الحوض.

Related Posts