Lazyload image ...
2.4K View

 الكومبس – أخبار السويد: تضرب السويد، موجة حر قادمة من البحر الأبيض المتوسط،​​ ما أدى إلى ارتفاع درجات الحرارة يوم أمس الجمعة، لمستويات عالية خصوصاً في منطقة سمولاند.

وقد تم كسر الرقم القياسي للحرارة لهذا العام وذلك في Målilla التابعة لمحافظة كالمار، إذ بلغت 34.6 درجة.

وكان الرقم القياسي في هذه المدينة قد سجل في 29 يونيو 1947 – عندما وصلت الحرارة إلى 38 درجة، ما يجعل يوم أمس الجمعة، هو الأكثر حرارة في يونيو منذ عام 1947.

وارتفعت درجة الحرارة في أجزاء عديدة من البلاد يوم الجمعة إلى أكثر من 30 درجة مئوية، وكانت حذرت الأرصاد الجوية SMHI من فترة أطول من ارتفاع درجات الحرارة، خصوصاً في غوتالاند وشرق سفيلاند.

Related Posts