Lazyload image ...
2012-07-10

الكومبس – يخشى كثير من المزارعين في السويد من تكبد خسائر اقتصادية كبيرة نتيجة لتعرض محاصلهم لأضرار بسبب تساقط كميات كبيرة من الأمطار في أنحاء مختفة من البلاد في هذا الوقت من العام، مما غمر مساحات واسعة بالمياه.

الكومبس – يخشى كثير من المزارعين في السويد من تكبد خسائر اقتصادية كبيرة نتيجة لتعرض محاصلهم لأضرار بسبب تساقط كميات كبيرة من الأمطار في أنحاء مختفة من البلاد في هذا الوقت من العام، مما غمر مساحات واسعة بالمياه.

وبحسب صحيفة داغينزنيهيتر فقد يؤدي هذا الوضع إلى كارثة اقتصادية حقيقية لهؤلاء المزارعين إن لم تتوقف الأمطار عن الهطول بنسب مرتفه جدا في وادي بحيرة ميلارين (Mälaren) والتي وصلت مستوياتها في شهر حزيران/يونيو إلى 156 ملمتر، وهي زيادة بأضعاف لمتوسط مستوى الأمطار الهاطلة في هذه المنطقة والتي تتراوح ما بين 30 و40 ملمتر.

ونقلت الصحيفة عن اتحاد المزارعين السويديين قوله بأن المزارعين الأكثر تضررا هم في مناطق جنوب نوربوتين وشمال فيستيربوتين حيث تضررت محاصلهم من الحبوب والبطاطا. وحذر الاتحاد من انعكاس ذلك على أسعار المواد الغذائية بالنسبة للمستهلكين.

المصدر: Sveriges Radio

Related Posts