Lazyload image ...
2015-11-19

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت مصادر مطلعة لصحيفة “أفتونبلادت”، أن الشرطة والأمن السويديين يلاحقان الآن شخصاً يُدعى مُضر مثنى مجيد، يُشتبه بأنه يخطط للقيام بعمل إرهابي في السويد.

وبحسب مصادر الصحيفة، فأن مجيد كان يقاتل الى جانب تنظيم الدولة الإسلامية في سورية، ويشتبه أنه الآن في النرويج ويخطط للوصول الى السويد لتنفيذ عملية إرهابية.

ووفقاً للمصادر، فأن مجيد كان السبب وراء قيام جهاز الأمن، سيبو، برفع درجة التأهب الى أربعة ضمن مقياس مؤلف من خمسة درجات، الخامسة أقصاها، وهو ما جرى إعلانه، مساء أمس، في مؤتمر صحفي عقده رئيس جهاز الأمن أندرش تورنبيري.

ومن بين ما يعنيه رفع درجة التأهب الأمني في السويد، أن تزيد الشرطة من تواجد عناصرها في المواقع الإستراتيجية والأماكن التي يتجمع فيها الكثير من الناس، لكنها وفي نفس الوقت حثت المواطنين على ممارسة حياتهم وأعمالهم بشكل طبيعي حيث ليس هناك من سبب للقلق.

ودعا وزير الداخلية أندرش إنغمان في حديثه لصحيفة “أفتونبلادت”، صباح اليوم، الناس للتهدئة، قائلاً: “أتفهم أن الناس قلقون اليوم، لكن وفي الوقت نفسه أحثهم على إستخدام حواسهم”، في إشارة منه الى ضرورة اليقظة.

وكان تورنبيري، قد أوضح خلال المؤتمر الصحفي، أن الرجل الملاحق الذي نُشرت صورته وأسمه، اليوم يبلغ من العمر 25 عاماً وهو معروف لدى أجهزة الأمن السويدية، حيث يعتبر أحد الجهاديين العائديين الى السويد بعد قتاله الى جانب تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ونشرت الشرطة صورة للمشتبه به، عُثر عليها في ملفه الشخصي تصوره وهو يبتسم، وأعلنت أنه متهم غيابياً وتجري ملاحقته للقبض عليه.

تحفظ في المعلومات

وبحسب المعلومات، فأن المشتبه به، مواطن عراقي قاتل الى جانب صفوف التنظيم في سوريا ولديه صلة ما بالسويد، التي وصل إليها عن طريق ألمانيا.

وكان جهاز الأمن قد أبدى تحفظاً شديداً في الإفصاح عن المزيد من التفاصيل حول المشتبه به، حيث لا زالت التحقيقات جارية.

وأوضح سيبو وعلى موقعه الألكتروني، بأنه لن يدلي بأية بيانات شخصية عن المشتبه به، حيث كتب، قائلاً: “أننا غير قادرين على الإجابة عن أسئلة حول هذا الأمر، حيث لا زال التحقيق مستمراً وتسوده السرية. وينصب التركيز الآن على عمل الشرطة”.

ودعت الشرطة جميع المواطنين الذين لديهم معلومات حول المشتبه به، الإتصال بوحدة السلامة الوطنية على رقم الهاتف 11414.

Related Posts