Lazyload image ...
2014-06-13

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الشرطة السويدية عن إستراتيجية وطنية جديدة، تهدف للحد من الجريمة وأعمال الفوضى والعنف المرتبطة بالأحداث الرياضية.

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الشرطة السويدية عن إستراتيجية وطنية جديدة، تهدف للحد من الجريمة وأعمال الفوضى والعنف المرتبطة بالأحداث الرياضية.

وقالت الشرطة في بيان صحفي، أرسلت نسخة منه الى شبكة الكومبس الإعلامية، إن الإستراتيجية الجديدة، تأتي بالتعاون مع جمعيات وإتحادات كرة القدم وهوكي الجليد وكرة قدم النخبة وهوكي الدوري السويدي ورابطة باندي السويدية، وتستمر خلال الفترة من العام الجاري الى العام 2017.

وقال الأمين العام لكرة القدم النخبة ماتس إنكويست، إن العمل سيجري بفعالية عالية من أجل الترحيب بالنشاطات والفعاليات الرياضية بأجواء يسودها الأمن والإستقرار، حيث من الضروري أن يتصرف غالبية المشجعين كما يفعلون في بقية الأحداث الخالية من التدخل.

وقالت لينا سالين المسؤولة عن أمن دوري الهوكي السويدي، إن قضايا الخدمة والسلامة هي من الأولويات العالية، كما لأمن الزائرين في سياق المباريات العامة أهمية قصوى، لذا فأن العمل على تطوير خطة إستراتيجية مشتركة، هي خطوة فريدة من نوعها وإشارة مهمة وقيّمة من أجل تحقيق أقصى فائدة للجميع ومنع الجريمة والإضطرابات.

وأضافت سالين، نريد أن يتعايش أوسع جمهور ممكن مع الإستراتيجية الجديدة، كما نسعى الى إرسال رسالة واضحة، بأن الجريمة والفوضى المرتبطة بالأحداث الرياضية ليست مقبولة.

وتهدف الإستراتيجية الجديدة الى تقديم الدعم والتأكيد على ثقافة إيجابية وقدرة الأطراف على زيادة التعاون في إدارة النشاطات الرياضية والحد من إنعدام الأمن والجريمة والفوضى وتقليل المخاطر.