الإمارات تؤكد حق الرد بعد هجوم “الحوثيين” عليها
Published: 1/17/22, 6:49 PM
Updated: 1/17/22, 6:49 PM

الكومبس – دولية: أكدت الإمارات الإثنين أنها تحتفظ “بحقها في الرد” بعد هجمات شنها المتمردون الحوثيون على العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وقالت وزارة الخارجية في بيان “دولة الإمارات تحتفظ بحقها في الرد على تلك الهجمات الإرهابية وهذا التصعيد الإجرامي الآثم”، مؤكدة أن “هذا الاستهداف الآثم لن يمر دون عقاب”.

ونددت الإمارات بما وصفته ب”اعتداء حوثي آثم” على منشآت مدنية في العاصمة أبو ظبي، بعد مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة آخرين في انفجار وقع الإثنين في ثلاثة صهاريج نقل محروقات.

وتحدث المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش في تغريدة على “تويتر” عن “اعتداء حوثي آثم على بعض المنشآت المدنية في أبوظبي”، معتبرا في الوقت نفسه أن “عبث الميليشيات الإرهابية باستقرار المنطقة أضعف من أن يؤثر في مسيرة الأمن والأمان الني نعيشها”.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن الشرطة قولها إن “الحادث أسفر عن وفاة شخص من الجنسية الباكستانية وشخصين من الجنسية الهندية وإصابة 6 آخرين إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة”. وأشارت الشرطة إلى السيطرة على الحريق.

وكانت الشرطة أعلنت سابقاً أن انفجاراً وقع الإثنين في 3 صهاريج لنقل محروقات بترولية بمنطقة المصفح، وحريقاً بسيطاً في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي، مضيفة أنه “لم تسجل أضرار عن الحادثين”.

وذكرت فرانس برس أن السلطات الإماراتية ترجح أن يكون المطار استهدف بطائرات مسيّرة وهذا ما ألمحت إليه وكالة أنباء الإمارات التي قالت إن التحقيقات الأولية تشير إلى رصد أجسام طائرة صغيرة، يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار (درون)”.

وباشرت السلطات المختصة في الإمارات تحقيقاً موسعاً حول سبب الحريق والظروف المحيطة به، بحسب الوكالة الرسمية.

وتبنى الحوثيون في اليمن الهجوم سريعاً، حيث أعلن متحدث باسمهم عن تنفيذ القوات العسكرية “هجوماً عسكرياً نوعياً” ضد الإمارات، على أن ينشر بيان في وقت لاحق وفيه تفاصيل إضافية.

وقال العميد يحيى سريع، المتحدث باسم الحوثيين، عبر حسابه في تويتر، إن “القوات المسلحة ستصدر بياناً في الساعات القادمة للإعلان عن عملية عسكرية نوعية في العمق الإماراتي”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved