Lazyload image ...
2015-05-27

الكومبس – وكالات: أكد المفوض الأوروبي الخاص بشؤون الهجرة ديمتري أفراموبولوس أنه من الممكن تنفيذ مشروع المفوضية المتمثل بتوزيع طالبي اللجوء على دول الاتحاد الأوروبي لتخفيف العبء على الدول التي تعاني من تبعات أزمة اللاجئين الحالية.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية AFP فإن المفوض الأوروبي كشف أن نصيب الأسد في توزيع اللاجئين سيؤول لألمانيا.

قال أفراموبولوس أثناء زيارة لليونان أمس الثلاثاء إن إعادة توزيع المهاجرين في دول أخرى أعضاء بالاتحاد الأوروبي سيصبح شرعياً على قاعدة معايير خاصة بالتوزيع، أُعلن عنها في إطار خطة عمل خاصة بالهجرة واللجوء، قدمت قبل عشرة أيام من قبل المفوضية.

وذكر المفوض الذي لم يستخدم عبارة “الحصص” التي أثارت جدلاً ورفضاً بين الدول الأوروبية، أن مشروعاً مفصلاً أكثر لتقنين إعادة توزيع طالبي اللجوء سيقدم اليوم الأربعاء من قبل المفوضية.

وأضاف أن هذه المبادرة ستساهم في إعادة توزيع عدد مهم من طالبي اللجوء لنقلهم من دول الخط الأول مثل اليونان إلى دول أخرى من الاتحاد الأوروبي، مضيفاً أنه سيتم تطبيق هذه الآلية أيضا بالنسبة للدول التي تواجه في المستقبل وضعا مماثلاً للذي تواجهه حالياً اليونان وإيطاليا.

وبحسب وكالة الأنباء اليونانية فإن هذه الخطة ستشمل في العامين المقبلين 40 ألف طالب لجوء في اليونان وإيطاليا، وقد تثير هذه الخطة الكثير من الجدل بعد الرفض الذي لقيه مشروع نظام الحصص الذي كانت اقترحته المفوضية.

وكانت المفوضية الأوروبية قد قدمت مقترحاً لتوزيع المهاجرين بين دول الاتحاد وفق نظام الحصص، وذلك إثر الصدمة التي تسبب فيها غرق مئات المهاجرين في البحر المتوسط خلال الأشهر الأخيرة.

وبينت أرقام نشرها جهاز حرس السواحل اليوناني أن حوالي 22318 مهاجراً وطالب لجوء وصلوا عبر جزر شرق بحر إيجه القريب من تركيا بين كانون الثاني/ يناير ونيسان/أبريل، أكثر من نصفهم في نيسان/ أبريل.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة، أن أكثر من 34500 مهاجر وطالب لجوء وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية 2015 في حين قضى نحو 1770 شخصاً أو فقدوا في البحر المتوسط.

Foto: Rock Cohen

Related Posts