Lazyload image ...
2014-07-01

الكومبس – رياضة: سيكون راقصو التانغو بقيادة ملهمم ميسي أمام مهمة أولى في الأدوار الإقصائية ضد الحلم السويسري الذي يرفع رايته شاكيري.

الكومبس – رياضة: سيكون راقصو التانغو بقيادة ملهمم ميسي أمام مهمة أولى في الأدوار الإقصائية ضد الحلم السويسري الذي يرفع رايته شاكيري.

وتحلم سويسرا أن تكون مواجهتها مع العملاق الأرجنتيني في الدور الثاني لمونديال البرازيل 2014 لكرة القدم اليوم الثلاثاء في ساو باولو أكثر من مجرد مباراة من أجل الوصول للربع نهائي عندما تقام المباراة في تمام الساعة السادسة مساءاً بتوقيت السويد.

وتعوّل الأرجنتين على ميسي لمنحها ثالث ألقابها من أرض غريمتها البرازيل، ويبدو أن منتخب التانغو قد وجد الموقع المناسب لميسي فأصبح رجال المدرب أليخاندرو سابيلا يطبقون الخطة على مقاس العبقري، وظهر ارتياحه بمركزه الذي يشبه تحركه في برشلونة من خلال نجاعة أوصلته إلى الشباك في كل مرة.

ويبدو ميسي مرتاحاً برغم القيود المفروضة عليه على المستطيل الأخضر، ويؤمن له فرناندو غاغو حماية نفسية في خط الوسط، ويستغل آنخل دي ماريا، غريمه في ريال مدريد وزميله مع المنتخب، أي ثغرة دفاعية ناتجة عن رقابة ميسي ليشكل ضغطاً هائلاً على مرمى الخصم.

في المقابل يسعى المنتخب السويسري بقيادة مهاجمه شاكيري الذي يعلم أن الضغوط لن تكون ملقاة على منتخبه فقط بل عليه ايضاً، من أجل صنع المفاجأة.

وأجرى "هيتسفلد" مدرب المنتخب السويسري (65 عاما) تغييراً جذرياً في دفاعه بعد الخسارة المؤلمة أمام فرنسا، فدفع بفابيان شار بدلاً من فيليب سنديروس المتذبذب مستواه ليقدم أداء دفاعياً حرم الهندوراسيين من الوصول إلى المرمى، ومن المتوقع أن يشارك "شار" مجدداً في التشكيلة الأساسية بعد إصابة "ستيفن فون" برغن وابتعاده حتى نهاية المسابقة.

وتخوف السويسريون من مستوى الحارس "دييغو بيناليو" الذي يتحمل مسؤولية هدفين في مباراة فرنسا برغم صده ركلة جزاء، ولم يبدو مرتاحاً أيضاً في مواجهة هندوراس.

Related Posts