Lazyload image ...
2013-01-06

الكومبس – صحافة عربية اعتبر الرئيس السوري بشار الاسد الاحد ان ما تشهده سورية من احداث امنية، ليس بين حكم ومعارضة بل بين الوطن واعدائه، في خطاب القاه في دار الاسد للثقافة والفنون في وسط دمشق.

الكومبس – صحافة عربية اعتبر الرئيس السوري بشار الاسد الاحد ان ما تشهده سورية من احداث امنية، ليس بين حكم ومعارضة بل بين الوطن واعدائه، في خطاب القاه في دار الاسد للثقافة والفنون في وسط دمشق.
وقال الاسد "الكثيرون سقطوا في فخ صور لهم بانه صراع بين حكم ومعارضة، صراع على سلطة وكرسي ومنصب، من واجبنا ان نعيد توجيه الرؤية باتجاه البوصلة الحقيقية، انه صراع بين الوطن واعدائه بين الشعب والقتلة والمجرمين".
واضاف الأسد، سورية لن تخرج من أزمتها الا بحراك وطني شامل، ولكن الحل مرتبط بعوامل داخلية واقليمية وخارجية، واي حراك لا يأخد بعبين الاعتبار هذه العوامل لا قيمة له.
وراى ان سورية تشهد حرب بكل ما للكلمة من معنى، عدوان شرس يفتك بالدولة ومؤسساتها.
وقال ان منذ اليوم الاول نتحدث عن الحل السياسي لكننا لم نجد شريك لذلك. ومن يعنبر ان الحل سياسي فقط فهو مخطىء.
وفنّد الاسد مراحل الحل السياسي، تلزتم الدول المعنية بوقف تمويل المسليحن ووفق المسلحين للعمليات، مقابل وقف عمليات الجيش مع حق الرد. المرحلة الثانية، تدعو الحكومة الحالية لمؤتمر حوار شامل يتنظم ميثاق وطني مبني على الاستفتاء الشعبي. المرحلة الثالثة، تشكيل حكومة موسعة تمثل الجميع لتنفيد بنود الميثاق.
كما سخر الاسد من الربيع العربي واصفاً اياه بفقاعة صابون.
ووجه الاسد تحية شكر وتقدير للقوات المسلحة السورية التي تسطر بطولات في المعارك ضد الارهاب، والتي حافظت على المواطن وامنه.
واضاف، ان لا تنازل عن المبادىء ومن يراهن على اضعاف سورية من الداخل للتنازل عن الجولان هو واهم.
واعتبر الاسد، ان اية محاولة لزج الفلسطنيين في الازمة السورية هدفها حرف البوصلة عن العدو الحقيقي.
صحيفة الحياة

Related Posts