Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
2021-06-28

مبادرة جديدة تطرحها وزيرة المالية لحل عقدة تشكيل الحكومة

الكومبس – ستوكهولم: لم يتخلّ الاشتراكيون الديمقراطيون عن أمل جذب الليبراليين مرة أخرى للتفاوض. وقالت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون “نحن منفتحون على التفاوض في الميزانية مع الليبراليين”. وفق ما نقلت TT.

وكان حزبا الاشتراكي الديمقراطي والوسط عرضا في وقت سابق على الليبراليين التفاوض على اتفاق يناير من أجل إعادتهم إلى التعاون مع الحكومة. غير أن رئيسة الحزب الليبرالي نيامكو سابوني رفضت ذلك وتمسكت بالسعي لتشكيل حكومة يمينية يقودها المحافظون بدعم من حزب اليمين المتطرف ديمقراطيي السويد (SD).

وبعد إعلان رئيس الوزراء ستيفان لوفين استقالته اليوم، طرحت ماغدالينا أندرشون مبادرة جديدة.

وقالت أندرشون “ليس من الضروري أن يكون لدينا اتفاق يناير جديد. يمكننا التفاوض على الميزانية، حيث ستكون الميزانية القادمة هذا الخريف مهمة لإعادة تشغيل الاقتصاد السويدي”.

وأضافت “يمكننا التفاوض مع الليبراليين على الميزانية. ويمكن أن يكون ذلك فرصة جيدة لفك عقدة الحكومة”.

ويمكن لستيفان لوفين أن يعود رئيساً للحكومة مع تصويت الاشتراكيين والبيئة والوسط واليسار لصالحه في البرلمان.

لكن هذا لا يكفي لتمر ميزانية الدولة من البرلمان هذا الخريف. فهذا يتطلب التعاون إما مع اليسار أو الليبراليين في الميزانية. ويبدو خيار التعاون مع اليسار مستبعداً، لأن الوسط يرفض التعاون معه في الميزانية.

وقالت أندرشون “هذا يترك لنا خيار التفاوض في الميزانية مع الليبراليين”.

وأضافت “آمل أن تأخذ نيامكو سابوني هذا الأمر على محمل الجد، فهناك فرصة للمضي قدماً”.

Related Posts