الأحزاب السويدية

الاشتراكي الديمقراطي: بلاغ للجنة الدستورية ضد كريسترشون

Published: 1/23/23, 6:22 PM
Updated: 1/23/23, 6:22 PM
Foto: Marko Säävälä/ TT

الكومبس – أخبار السويد: قرر الحزب الاشتراكي الديمقراطي، إخطار اللجنة الدستورية، في البرلمان السويدي، ضد رئيس الحكومة، أولف كريسترشون، في قضية تورط أحد وزراء حكومته في قضية صيد محظور.

وحسب الحزب، فإن كريسترشون كان على علم بالتجاوز القانوني الذي قام به وزير الدولة، “بي إم نيلسون”، عندما قام بتعينه في منصبه.

وكان أدين الوزير، قبل أيام، باصطياد نوع من “ثعبان البحر” المحظور صيده قانونياً في السويد، وقد اعترف بفعلته تلك.

وقال أردالان شكرابي ، المتحدث باسم السياسة القانونية باسم الاشتراكيين الديمقراطيين: “تقع مسؤولية تعيين الوزير على عاتق رئيس الوزراء”.

وتابع، “بالنظر إلى المشاكل التي نواجهها مع الجرائم الخطيرة في السويد ، فمن غير المقبول أن يكذب وزير في حكومة رئيس الوزراء%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b2%d8%b1%d8%a7%d8%a1news على الشرطة”

وواصل، “لقد تقاعس الوزير ، وارتكب جرماً وكذب أيضا على السلطات. وتبين أن رئيس الوزراء كان على علم بذلك عند تعيينه لاحقا”.

وتم القبض على نيلسون متلبسًا من قبل ممثلي الوكالة السويدية للإدارة البحرية والمياه في خريف عام 2021 لصيده ثعبان البحر بشكل غير قانوني في أرخبيل كارلسكرونا.

وفي البداية أنكر نيلسون أمام الشرطة، الجريمة على الرغم من أنه تم القبض عليه.  

 

وقد تحدث رئيس الوزراء، صباح اليوم الاثنين عن هذه القضية حيث رأى أنه لا يمكن اعتبار أن وزيره المدان غير مناسب لمهامه في السياسة السويدية.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved